جبريل ينأى بنفسه عن حكومة أبو شاقور

بماذا يفكر جبريل؟

بيروت - قال رئيس المكتب السياسي لتحالف القوى الوطنية في ليبيا عبد المجيد مليقطة الثلاثاء ان التحالف لن يشارك في الحكومة التي ستشكل برئاسة مصطفى ابو شاقور بسبب عدم طرح اي برنامج وطني توافقي.

وقال مليقطة في اتصال عبر الهاتف ان التحالف الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق محمود جبريل سيكون معارضة داخل البرلمان. واضاف "سندعم اي مشروع وطني داخل البرلمان ولا شيء يخالف ذلك".

وشهدت ليبيا انفلاتا امنيا بعد الاطاحة العام الماضي بنظام معمر القذافي بعد اربعة عقود من الحكم الاستبدادي. ويقول محللون سياسيون انه عوضا عن بناء جيش ومؤسسات اتبع القادة الجدد في ليبيا سياسة المحاصصة في مناصب الدولة العليا وان الوضع الامني يزداد سوءا.

ولم يتم حتى الان بناء الجيش ولا القوى الامنية ولا حتى نزع السلاح من الميليشيات والقبائل التي قاتلت خلال الثورة التي اطاحت بنظام القذافي.

وتغلب ابو شاقور الذي حصل على 96 صوتا على جبريل رئيس الوزراء وقت الانتفاضة الليبية الذي حصل على 94 صوتا في جولة اعادة في المؤتمر الوطني العام الذي يضم 200 مقعد.

وتقدم جبريل في الجولة الاولى بحصوله على 86 صوتا مقابل 55 صوتا لابو شاقور الذي كان نائبا لرئيس الوزراء.

ومن المهمات الاساسية الموكلة للحكومة الجديدة ضبط الانفلات الامني وبناء قوى الجيش والشرطة على اسس حديثة وفرض سلطة الدولة وهيبتها على الاراضي الليبية.

وتعرضت القنصلية الاميركية في بنغازي الاسبوع الماضي الى هجوم من قبل محتجين على فيلم مسيء للنبي محمد مما ادى الى مقتل السفير الامريكي وثلاثة من اعوانه.