نصرالله يغادر مخبأه لـ'تحدي' فيلم براءة المسلمين

مرافقة امنية مشددة

بيروت - ظهر الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الاثنين في تظاهرة حاشدة لانصاره في الضاحية الجنوبية لبيروت بناء على دعوة منه للاحتجاج على فيلم "براءة المسلمين".

وكانت المرة الاخيرة التي ظهر فيها علنا لوقت قصير جدا في مسيرة عاشوراء في الضاحية الجنوبية في 12 كانون الاول/ديسمبر 2011.

ويظهر نصرالله للمرة السادسة علنا منذ 2006 في احتفال اقامه الحزب احتفاء بـ"الانتصار" في حرب تموز/يوليو مع اسرائيل، والمرة الاولى التي يتوجه فيها مباشرة الى انصاره وليس عبر شاشة منذ 2008.

ولدى ظهوره، اصيب الناس في مكان التجمع في منطقة الكفاءات-الحدث في الضاحية الجنوبية بالذهول، وراحوا يصرخون ويهتفون ويحاولون الاقتراب منه، فيما احاطه مرافقوه عن قرب.

واستغرق وجوده والكلمة التي القاها اقل من ربع ساعة غادر بعدها المكان مسرعا، بينما كانت الحشود تهتف له في ما يشبه موجة من الهستيريا.

وشكر نصرالله الذي اعتاد القاء خطابات مطولة في كلمة مقتضبة المشاركين في التظاهرة.

وقال "نحن هنا لنعلن رفضنا" للفيلم المسيء للاسلام، و"بداية التحرك الذي يجب ان يستمر" الى ان يتم "وقف نشر المقاطع المسيئة" في الفيلم و"محاسبة منتجي الفيلم، ومنع نشر الفيلم الكامل من قبل الاميركيين" اي "سد الباب نهائيا على امكانية الاساءة الى نبينا ورسولنا وقرآننا ومقدساتنا".

واضاف نصرالله على وقع التصفيق والهتافات "لبيك نصرالله"، و"لبيك يا رسول الله"، "البعض حتى الآن لم يدرك مستوى الاهانة التي تعرض لها رسول الله من خلال بعض مشاهد هذا الفيلم المسيء. لقد طعنوا في ايمانه واخلاقه، في ازواجه في سيرته واسلامه خلال 12 دقيقة، فاذا خرج فيلم الساعتين ماذا ستكون النتيجة؟".

وقال "يجب ان تفهم امريكا ان بث الفيلم كاملا ستكون له في العالم تداعيات خطيرة وخطيرة جدا".

وفيلم "براءة المسلمين" قصير، من انتاج هاو مع دبلجة سوقية. وذكر ان هذا جزء من الفيلم الاساسي الذي يمتد لساعتين والذي لم ينشر بعد.

ورفض موقع "يوتيوب" الالكتروني حجبه نهائيا، الا انه وافق على منع بثه في دول شهدت اضطرابات وسقوط قتلى بسبب التحركات الاحتجاجية على الفيلم.

وطالب نصرالله الحكومات والدول "بحجب المواقع التي تنشر هذه المقاطع المثيرة وان تقاطع مواقع الانترنت التي تصر على نشر هذه المقاطع المسيئة".

وقال "لا يتوهم احد ان هذه معركة يمكن التسامح فيها او العبور عنها"، مضيفا ان التظاهرات التي طلب تنظيمها على مدى هذا الاسبوع في مناطق مختلفة من لبنان "لن تكون حركة عابرة و'فشة خلق'، انما بداية لحركة جدية يجب ان تتواصل عبر الامة كلها للدفاع عن الرسول".

وكان عشرات الالوف من الاشخاص تجمعوا في مجمع سيد الشهداء في الضاحية وساروا في شوارع الضاحية الجنوبية لمدة ساعة تقريبا حاملين الاعلام الصفراء الخاصة بحزب الله، واعلاما اسلامية واخرى لحركة امل الشيعية.

وكانوا يهتفون "لبيك يا رسول الله"، و"الموت لاميركا، الموت لاسرائيل".

ومن اللافتات التي رفعت في التظاهرة "مليار و400 مليون لبيك يا رسول الله"، و"كل مصائبنا من اميركا".

وطلب نصرالله من الحشود ان تردد وراءه "يا رسول الله فداك، نفسي ودمي وابي وامي واهلي وولدي وكل مالي وما خولني ربي، فداء كرامتك وارضك وشرفك".