راؤول ولاعبون عرب يُنشّطون دوري 'نجوم قطر'

هل يواكب الجمهور ترسانة النجوم؟

الدوحة ـ تعزز أسماء بارزة الآمال في موسم مختلف من دوري نجوم قطر لكرة القدم عندما يعطي السد والعربي إشارة انطلاق الموسم الجديد السبت.

ولن يكون النجم الاسباني راؤول غونزاليس أفضل هداف في تاريخ دوري أبطال اوروبا اللاعب البارز الوحيد الذي سيلفت إليه الأنظار في 12 تشكيلة مختلفة بعدما فضل الاتحاد القطري لكرة القدم عدم زيادة عدد الفرق المشاركة.

وسيظهر العربي الذي يقوده مدرب قطر السابق بيير لوشنتر هو الآخر في ثوب جديد عندما يواجه السد فريق راؤول بعدما أضاف لتشكيلته الثنائي المغربي الحسين خرجة ويوسف حجي المنتقل من الدوري الفرنسي والذي قد تحرمه الإصابة من الظهور في الجولة الافتتاحية.

ويرجح أن يعوض الجزائري بوعلام خوخي الغياب المحتمل لحجي بينما يستعد خرجة لقيادة العربي في مساعه نحو لقبه الأول في الدوري المحلي منذ 1997 بعدما انتقل لصفوفه من فيورنتينا الايطالي وسط جدل كبير.

لكن حتى مشاركة خرجة لاعب منتخب المغرب لن تنجح على الأرجح في خطف الأضواء من راؤول القائد السابق لريال مدريد والذي انتقل للسد من شالكه بعد عامين في المانيا.

وفي السد سيحمل راؤول على قميصه رقم سبعة المميز الذي ظهر به أعواما طويلة في اسبانيا. وتوقع المهاجم البالغ من العمر 35 عاما موسما ومنافسة شرسة.

ونقل موقع السد على الانترنت عن راؤول قوله خلال مشاركته في مراسم لتدشين المسابقة الاربعاء "هذه تجربة جديدة تمثل تحديا كبيرا وخاص لي، في ظل المنافسة الشرسة من جميع الفرق على لقب البطولة.. مما سيجعل الموسم الجديد في غاية الإثارة والندية."

وسيستمر صانع اللعب الجزائري كريم زياني في قيادة خط وسط الجيش بينما نقل عثمان العساس خبراته الكبيرة في كرة القدم القطرية إلى أم صلال الذي استعاره لموسم واحد من الغرافة.

وتخلى لخويا حامل اللقب والذي سيواجه السيلية الاحد عن المهاجم بكاري كوني الذي قاده للقب في الموسمين الماضيين ونقل رهانه إلى اللاعب البارز سيباستيان سوريا في صفقة تبادلية مع نادي قطر الذي استعاد مدربه البرازيلي سيباستياو لازاروني الذي قضى أشهر غير ناجحة في تدريب المنتخب القطري في 2011.

ويرجح أن يتأقلم كوني وهو من ساحل العاج بسهولة في صفوف فريقه الجديد الباحث عن أول ألقابه في المسابقة منذ 2003.

وقال لازاروني الذي أقاله الاتحاد القطري لكرة القدم بعد الفشل في دورة الألعاب العربية في ديسمبر/ كانون الأول 2011 في تصريحات صحفية "كوني لاعب متميز ويعد أحد أفضل المحترفين في الدوري القطري على امتداد الموسمين الأخيرين مع لخويا."

وأضاف قبل أول مباراة لقطر في الموسم ضد الريان الاحد "الايراني هادي عقيلي من المدافعين المتميزين أيضا في الدوري وهو لاعب دولي ويمتلك خبرة كبيرة وبالتالي لا يمكن إلا أن نكون سعداء بتواجد هذين اللاعبين معنا في الموسم المقبل."

وسوريا مهاجم المنتخب القطري أحد أهم لاعبي المسابقة في المواسم الماضية لكنه لم يحرز اللقب مع نادي قطر وقبله الغرافة ويأمل أن يساعده الانتقال لحامل اللقب في تعزيز سعيه لتذوق طعم التتويج.

وقال سوريا المولود في اوروجواي لموقع لخويا على الانترنت في آب/ أغسطس"هذا تحد جديد ينتظرني.. الفريق (لخويا) أثبت علو كعبه في الموسمين الماضيين وهذا ما سيجعل المهمة أمامي صعبة وتحتاج إلى مجهود كبير حتى أساهم مع زملائي في المحافظة على الانجازات التي تحققت."

كما سيحقق سوريا مع لخويا نجاحا آخر باللعب في دوري أبطال اسيا حيث سيشارك الفريق العام المقبل بعدما خرج من مرحلة المجموعات في مشاركته الأولى هذا العام.

وفي وجود هؤلاء يتمنى المسؤولون عن المسابقة أن يكمل الجمهور الحفل وأن يحضر بشكل أفضل في المباريات هذا الموسم.

وقال دييجو اجيري مدرب الريان الذي كان قريبا من منح فريقه اللقب الموسم الماضي مخاطبا الجمهور بعد جلسة أسئلة وأجوبة عبر موقع ناديه على الانترنت "لقد قمتم بسؤالي كثيرا وأنا أود سؤالكم سؤالا واحدا فقط.. هل سنراكم في الملعب منذ المباراة الأولى؟".