كاتبات المغرب يؤسسن رابطة لهن

حق حضاري ودستوري

الرباط ـ أعلنت مجموعة من المبدعات والكاتبات المغربيات عن تأسيس (رابطة كاتبات المغرب) وذلك على هامش المؤتمر الثامن عشر لإتحاد كتاب المغرب وهو إطار جديد "لا يقصي أي جنس من الكتابة أو المناطق".

وجاء في بيان للرابطة٬ أن هذه الأخيرة تسعى إلى جمع شمل كل صاحبات الأقلام الجادة من مختلف جهات المملكة والإحتفاء بإبداعهن وكتاباتهن والتعريف بها داخل إطار يضمن لهن المتابعة والإستمرار والتواصل.

ووفق المصدر ذاته فإن الكاتبة المغربية استطاعت في غضون عقود قليلة أن تغني المشهد الثقافي المغربي بتعبيراتها وإنتاجاتها وكتاباتها غير أن هذا الحضور النوعي لا يزال بعيدا إلى حد ما عن الإهتمام المسؤول وما تستحقه المرأة المغربية من اهتمام بأفق الكتابة لديها.

وذكر البيان أن تأسيس الرابطة يعتبر حقا حضاريا ودستوريا وماليا وأن أهداف الرابطة تتمثل بالخصوص في التواصل بين الكاتبات والتعرف على إنتاجهن ومتابعته والعمل على وضع بيبليوغرفيا لإنتاجات الكاتبة المغربية.

وأعلن المصدر أن الأيام المقبلة ستعرف استكمال هياكل الرابطة وميلادها الرسمي كما سيتم تشكيل المكتب بحضور كل الأسماء الحاضرة في الساحة.

وتتكون اللجنة التحضيرية من الكاتبات: عزيزة احضيه عمر٬ ومليكة العاصمي٬ وبديعة الراضي٬ ورجاء الطالبي٬ وزهور كرام٬ والعالية ماء العينين.