'دبي الثقافية': الناقد المغربي محمد مفتاح علامة مختلفة

بعيد عن السائد

الرباط ـ احتفى عدد سبتمبر/ ايلول من مجلة "دبي الثقافية" بالناقد والسيميائي المغربي محمد مفتاح من خلال حوار أجرته معه الكاتبة غالية خوجة.

وكتبت المحاورة في مقدمة الموضوع أن الدكتور محمد مفتاح "علامة نقدية مختلفة٬ تشير الى منحن بياني متمرس في القراءة التحليلية الاستنتاجية الكاشفة٬ المؤسسة على ذاكرة موروثة متفاعلة مع ثقافة رائية".

وأضافت أن مفتاح من المبدعين الذين يبتعدون عن السائد٬ موقنين٬ بمفهوم ما٬ بأن النقد علم٬ لكنه فن وإبداع يستفيد من تكامل العلوم والفنون والمعارف.

واستعرضت المجلة بعض إصدارات ومحطات تتويج الكاتب المغربي٬ الحاصل على جائزة الشيخ زايد للكتاب وجائزة المغرب الكبرى للكتاب وجائزة العويس.

ومن جهة أخرى٬ تضمن العدد أبوابا ثابتة خطها الناقد المغربي محمد برادة في موضوع حول "فرنسا وصوت المثقفين" وأدونيس حول "صداقة الشعر" وأحمد عبد المعطي حجازي في "السلطة تكتب التاريخ" وعبد العزيز المقالح "عن علاقة الشعر بالأحلام" وابراهيم الكوني في نص بعنوان "القمم" وواسيني الأعرج في "سلطان الصورة في الاعلام الشعبي".

وتقترح "دبي الثقافية" التي أهدت قراءها كتابا لعبد السلام المسدي بعنوان "فضاء التأويل"، مواضيع متنوعة من بينها قضية اغتيال الرئيس المصري أنور السادات، واستطلاع حول المقاهي الباريسية، وموضوع عن دراما رمضان، وورقة حول الشاعر الفرنسي أبولينير، ودراسة حول الموسيقار محمد الموجي كرائد للرومانسية الثانية في الموسيقى العربية.