آي فون 5 سلاح آبل للبقاء في سوق الهواتف الذكية

هل ينجح سلاح آبل الجديد؟

سان فرانسيسكو - يحتاج آي فون 5 أن يكون أكثر من مجرد هاتف ذكي جديد إذ أنه يحمل على عاتقه النحيف مسؤولية مستقبل شركة ابل.

ويقول محللون إنه بعد خمس سنوات من الثورة التي أحدثها أول أجهزة آي فون في صناعة الهواتف المحمولة تبدو ابل بشكل متزايد في وضع دفاعي بعدما سبقتها سامسونغ الكترونيكس ومنافسون اخرون في طرح هواتف بشاشات أكبر أو متوافقة مع شبكات لاسلكية ذات سرعات أعلى.

وستحاول ابل سد هذه الفجوة الأربعاء بالكشف عن أحدث أجهزة آي فون والذي من المتوقع على نطاق واسع أن يدعم تقنية الجيل الرابع للمرة الاولى ويضم شاشة قياس أربع بوصات بدلا من الشاشة الحالية قياس 3.5 بوصة.

لكن يظل السؤال هو إن كان لدى الرئيس التنفيذي تيم كوك أي مفاجآت أو سيكشف عن أي طفرات تكنولوجية تضع آي فون في الصدارة بفارق كبير عن المنافسين.

وقال شو وو المحلل في ستيرن اجي "كانوا في مرمى نيران شركات كثيرة لفترة طويلة جدا".

وأضاف "كانوا يبادرون بالهجوم من قبل لكنهم الان في وضع الدفاع".

ويأتي اطلاق آي فون 5 الاربعاء بعد أيام من الكشف عن أول هاتف نوكيا يعمل بأحدث نسخة من ويندوز من انتاج مايكروسوفت والذي تسعى الشركة لأن يكون نواة لعائلة جديدة من الاجهزة.

وقالت كارولينا ميلانيزي المحللة لدى غارتنر للابحاث "أصبح الاستحواذ على حصة أكبر بالسوق أمرا صعبا".