مخرج يصبح مخرجة في مهرجان تورونتو


المرأة أم الرجل

تورونتو (كندا) - اعلنت لانا واتشوفسكي (المخرج لاري فاشوفسكي سابقا) احدى مخرجات فيلم "كلاود اطلس" أمام جمهور مهرجان تورونتو السينمائي تحولها الجنسي من ذكر إلى أنثى، وذلك للمرة الأولى.

وكان هذا الموضوع محل شائعات منذ وقت طويل، لكنه ظل دون تأكيد، اذ تجنبت المخرجة المقابلات والتصوير واشترطت في عقودها عدم إجراء لقاءات مع وسائل الاعلام.

والشهر الماضي، ظهرت في مقطع فيديو دعائي، وكانت ترتدي ثوبا ورديا.

وروت في مقابلة مع مجلة "نيويوركر" أنها أيام المدرسة لم تكن تعرف ما اذا كان ينبغي ان تجلس إلى جانب الذكور أم الإناث، حتى وجدت لها مكانا آخر في الوسط.

وقالت معلقة على ذلك "وكان هذا المكان هو المكان المناسب لي تماما... بين بين".

وكشفت مقابلة "نيويوركر" ان لاري، ايام كانت رجلا، انفصل عن زوجه أثناء تصويرهما الجزئين الأخيرين من ثلاثية "مايتريكس"، اثر مرحلة من التوتر والاكتئاب.

وفي العام 2009، وقع الطلاق بينهما، وبدأ لاري يمارس حياته على انه لانا، وعاد وتزوج امرأة أخرى.

وقالت لانا "اعرف ان الكثير من الناس مهتمون جدا لمعرفة ما اذا كنت اجريت جراحة للحصول على مهبل، لكن افضل ان يبقى هذا الامر بيني وبين زوجتي"، بحسب ما جاء في المقابلة.

وشرحت لانا سبب خروجها عن الصمت في مسألة تحولها الجنسي، وذلك في مؤتمر صحافي حول فيلم الخيال العلمي "كلاود اطلس" المقتبس عن رواية لديفيد ميتشل، والذي تدور احداثه حول السفر عبر الزمن والتحولات الجنسية.

وقالت "راودني احساس بالمسؤولية تجاه المثليين وثنائيي الجنس، والمتحولين، وطلب مني بعض الأشخاص أن أكون أكثر انفتاحا مع الجمهور"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها وشقيقها اندي الذي شاركها إخراج الفيلم، كانا يحبذان عدم إثارة الموضوع.

واضافت "لكن الامر جاء في سياق مناسب، بعد عرض هذا الفيلم الذي يركز على تجاوز الخوف من الآخر، وتجاوز حدود الاخر".