'مهندس' الكرة الجزائرية مرشح بقوة لخلافة الجوهري

خبرة كبيرة في التدريب

الجزائر - أفادت مصادر مقربة من الاتحاد الأردني لكرة القدم أن إسم المدرب الجزائري المحنك رابح سعدان قد طرح على سلم من سيخلف المرحوم محمود الجوهري في عمله كمستشار للكرة الأردنية، ولم تفصح المصادر إذا كان هناك موافقة من سعدان أو لا.

وسيتولى المدرب الجزائري في حال تعيينه مستشارا للكرة الاردنية مهمة التخطيط والإشراف على جميع المنتخبات بمختلف مراحلها.

كما ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية أن المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري "رابح سعدان"، بات أقوى المرشحين، لخلافة الراحل محمود الجوهري مدرب المنتخب الوطني القطري السابق، في منصب المستشار الفني للاتحاد الأردني لكرة القدم.

وأضافت صحيفة "الشروق" الجزائرية، أن سعدان سيتولى مهمة التخطيط والإشراف على جميع المنتخبات الأردنية بمختلف المراحل، وهي نفس المهمة التي كان يؤديها الفقيد محمود الجوهري.

جدير بالذكر أن رابح سعدان نجح في قيادة المنتخب الجزائري للصعود إلى مونديال 2010 الذي أقيم في جنوب أفريقيا.

ويلقب سعدان بشيخ المدربين ومهندس انتصارات الكرة الجزائرية، وبلغ المجد بنيله دوري أبطال إفريقيا في عام 1989.

كما ساهم سعدان في عودة النجم الساحلي التونسي إلى الساحة الإفريقية بعدما اشرف عليه فترة من الموسم 1994-1995 و هو الموسم الذي توج خلاله بكاس الاتحاد الإفريقي كأول لقب قاري يناله النادي في تاريخه.

وتوفي الجوهري مدرب منتخبي مصر والاردن السابق الاثنين في أحد مستشفيات العاصمة عمان عن عمر يناهز 74 عاما.

وانتقل الجوهري للعمل في الأردن في مطلع العقد الماضي ليقود منتخبه لبلوغ دور الثمانية في كأس آسيا 2004 في ظهوره الأول بالبطولة القارية.

واستمر الجوهري مع الأردن حتى 2007 وعاد الى مصر ليعمل لفترة قصيرة مستشارا للاتحاد المصري لكرة القدم، لكنه ترك منصبه سريعا عقب خلافات مع أعضاء مجلس الادارة، ليعمل منذ 2009 وحتى وفاته مستشارا للاتحاد الأردنين.

وكان الجوهري لاعبا في الأهلي ومنتخب مصر قبل الاعتزال والعمل في مجال التدريب، ومن أبرز انجازاته قيادة منتخب مصر للتأهل الى نهائيات كأس العالم 1990 في ايطاليا، واحراز كأس الامم الافريقية عام 1998.