أول انسان مشى على سطح القمر يدفن في البحر


وداعاً ارمسترونغ

شيكاغو - اعلن متحدث باسم عائلة رائد الفضاء الاميركي نيل ارمسترونغ الذي توفي في 25 اب/اغسطس عن 82 عاما، ان جثمان هذا الرجل الذي كان اول انسان مشى على سطح القمر سيدفن في البحر.

وقال ريك ميلر لوكالة الصحافة الفرنسية "اعتقد ان ذلك سيجري في احتفال خاص... للاسف ليس لدينا الكثير من التفاصيل حتى اللحظة، لكني آمل في الحصول على تفاصيل اخرى قريبا".

ومن المقرر ان يجري الدفن بعد احتفال تأبيني عام يقام في 13 ايلول/سبتمبر في كاتدرائية واشنطن.

وسيحضر مراسم التأبين رئيس وكالة الفضاء الاميركية تشارلز بولدن، ومسؤولون سياسيون ورواد فضاء متقاعدون وفي الخدمة.

وتحتوي الكاتدرائية الوطنية في واشنطن على قطعة من صخرة قمرية جلبتها الى الارض بعثة ابولو 11 بقيادة ارمسترونغ.

واصبح نيل ارمسترونغ في تموز/يوليو 1969 بطلا عالميا لكونه اول انسان تطأ قدماه سطح القمر مطلقا عبارته الشهيرة "انها خطوة صغيرة لانسان، ولكنها قفزة عملاقة للبشرية".