جنازة ملكية لـ'جوهرة' الكرة الاردنية

الجوهري أضاء درب الكرة العربية

عمان – قررت السلطات الأردنية إقامة جنازة عسكرية كاملة للكابتن محمود الجوهري، المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري، ومستشار رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم.

وأدى المئات صلاة الجنازة على الكابتن محمود الجوهري جنرال الكرة المصرية في مسجد آل رشدان بمدينة نصر بحضور العميد احمد خيري مندوبا عن رئيس الجمهورية، والأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الاردني لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وعدد من كبار الشخصيات الرياضية الاردنية التي حرصت على المشاركة في الجنازة.

ونعى الامير علي بن الحسين مجددا المدرب المصري الراحل ونقلت عنه وسائل اعلام اردنية قوله " كان لي شرف وجود الكابتن الجوهري كمستشار لكرة القدم الأردنية ومديرا فنيا لاتحاد كرة القدم الأردني، حيث أشرف على برامج تطوير المنتخبات الوطنية للشباب في الأردن، وتحت قيادته وتوجيهاته تأهلت جميع المنتخبات الوطنية الأردنية لنهائيات بطولة آسيا".

وقررت أمانة منطقة عمان الكبرى الثلاثاء اطلاق اسم المدرب المصري الراحل محمود الجوهري على أحد شوارع العاصمة الاردنية، وقال عبد الحليم الكيلاني رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى "سيتم اطلاق اسم الجوهري على أحد شوارع العاصمة عمان، وذلك تقديرا منا للراحل الكبير الذي قدم الكثير لكرة القدم الرياضة الأردنية".

وتوفي الجوهري مدرب منتخبي مصر والاردن السابق الاثنين في أحد مستشفيات العاصمة عمان عن عمر يناهز 74 عاما.

وانتقل الجوهري للعمل في الأردن في مطلع العقد الماضي ليقود منتخبه لبلوغ دور الثمانية في كأس آسيا 2004 في ظهوره الأول بالبطولة القارية.

واستمر الجوهري مع الأردن حتى 2007 وعاد الى مصر ليعمل لفترة قصيرة مستشارا للاتحاد المصري لكرة القدم لكنه ترك منصبه سريعا عقب خلافات مع أعضاء مجلس الادارة، ليعمل منذ 2009 وحتى وفاته مستشارا للاتحاد الأردنين.

وكان الجوهري لاعبا في الأهلي ومنتخب مصر قبل الاعتزال والعمل في مجال التدريب، ومن أبرز انجازاته قيادة منتخب مصر للتأهل الى نهائيات كأس العالم 1990 في ايطاليا واحراز كأس الامم الافريقية عام 1998.