إلياس الرحباني يصدر روايته الجديدة 'الذئاب تصلي'

الحلم بالعدالة

بيروت ـ أصدر الفنان اللبناني إلياس الرحباني، روايته الجديدة "الذئاب تصلي"، الصادرة عن "دار درغام" فى بيروت.

وجاء كتابه مملوءا بالتساؤل المر، والحنين الجارف إلى الأُلفة والأمل ونبذ كل أشكال العنف وأنواعه، والحلم بالعدالة، والسعي الدائم لبلوغ مقامات التسامح وصولا إلى درجة الغفران.

ويعد كتاب "الذئاب تصلي" مجموعة منوعة من خيال وفكر الياس الرحباني، ويلفت بنظرة فلسفية إلى أنه عندما تصلي الذئاب يكون "الإيمان" في خطر، والحق في طريق الانحسار.

ويشير إلى أن الذئب الذي التهم "ليلى" في الحكاية، قد أعلن انتصار "الخديعة" وهزيمة "السذاجة"، ومع ذلك فإننا ما زلنا إلى اليوم ننجب "ليلى" نفسها من دون تطور معرفي وفهم أعمق للعصر والمعاصرة، وما زالت بالمقابل تتوالد بكثرة وكثافة كل أنواع الذئاب!

ويقول إلياس: "إن في أعماقنا خيرا دفينا علينا أن نوقظه، لكي لا يسمح للشر أن يمرح فوق مساحات الحياة".