وقفات في تطورات وتداعيات القضية السورية

بقلم: ياسر سعد الدين

• التجاهل الدولي والعربي لإرهاب سماحة-مملوك وتهديدات شبيحة مقداد حزب الله ناتج إما عن عجز لدرجة المهانة أو تخاذل لدرجة التواطؤ.

• في صفحتها الأولى الوطن السورية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبدالمجيد ناصحا ومحذرا سكان مخيم اليرموك: المخيم ليس أغلى من حمص ودمشق. هل رأيتم فجور أخلاقي أكثر من هذا؟ يعني الذي دمر حمص سيدمركم!!

• إعلام الأسد يحتفي بخطف شبيحة المقداد لسوريين أبرياء..الوطن السورية تبرز الخبر في صفحتها الأولى معتبرتهم من "ميليشيا الحر".. أمر لم يقله حتى الخاطفون!

• بعد يوم من مؤتمر مكة، طيران الخليج تعلن استئناف رحلاتها لإيران والعراق بعد انقطاع دام عام...!؟

• يلغى مؤتمر وزراء الخارجية الطارئ في الرياض وسوريا تحترق، ويستقبل نجاد بحفاوة بمكة ويجلس بجانب الملك، وتتراجع تغطية الشرق الأوسط إعلاميا للثورة السورية بشكل واضح...لماذا؟

• أتمنى في الرد على تهديدات شبيحة الضاحية، عقوبات عربية وخليجية على حزب الله وطرد مموليه الماليين من الدول التي يهدد رعاياها كأضعف الإيمان.

• مجزرة إعزاز الوحشية وفي رمضان لا تلقى من الإعلام العربي والدولي حقها في التغطية وتغيب عن الأخبار الرئيسية...لكم الله يا أهل سوريا؟

• هل كان هدف مؤتمر قمة مكة الأساسي إعادة تأهيل إيران؟ وهل هناك صفقة إيرانية-أمريكية تشمل كافة الملفات بحسب تسريبات صحفية؟

• الإيرانيون وبعد عربداتهم السياسية المتواصلة يفسرون الدبلوماسية السعودية بالخوف والهروب من المواجهة نظرا لانشغالات داخلية، هذا الأمر يجرئهم ويدفعهم للمزيد من التطاول.

• أتمنى على الجيش الحر إهمال وعدم الالتفات لزعران الضاحية وشبيحة المقداد...إهمال الذنب والتركيز على الرأس وعدم نقل الاهتمام لخارج سوريا.

• إذا عجزت حكومة لبنان عن وقف عصابات الإرهاب وشبيحة المقداد من عمليات الخطف وتهديد رعايا دول عربية فلتطلب مساعدة دولية أو عربية لحماية أمنها.

• شبيحة حزب الله يعترفون على الملأ باختطاف الأبرياء ويهددون وينفذون الإرهاب...ردود الفعل العربية والدولية اختبار جديد لجدية مفقودة في التعامل مع مأساة سوريا.

• إيران تقتل السوريين وتهدد دول الخليج وتحرض على الشغب بالقطيف..فيدعى نجاد لمكة ويجلس بجانب الملك..فتهدد شبيحته مواطني الخليج وتستهدفهم.

• على الدولة اللبنانية إن لم تستطع حماية المواطنين السوريين الأبرياء، السماح لهم بحمل السلاح دفاعا عن أنفسهم بوجه تهديدات شبيحة حزب الله.

• بمناسبة تهديد شبيحة المقداد لدول الخليج واستهداف مواطنيها، نذكر أن ثورة سوريا درع الخليج فادعموا حماة الأمة بصواريخ وذخائر قبل فوات الأوان.

• من الواضح أن الدول المتعاطفة مع شعب سوريا ومحنته لم تستطع في مجملها أن تبلور استراتيجية واضحة في التعامل مع الثورة السورية وتداعياتها.

• ما كان لشبيحة حزب الله أن يهددوا المنطقة ودولها بإشراف إيراني لولا الاستقبال الحافل والذي لقيه الإرهابي نجاد في مكة. إكرام الإرهابيين يشجعهم.

• إعلان شبيحة المقداد استهداف مواطنين سوريين ودول عربية في حقيقته إعلان حزب الله دخوله العلني في الحرب على شعب سوريا وإسقاطه أقنعته السوداء!

• أية دولة وأي منطق الذي يسمح لعشيرة باختطاف مواطنين أبرياء وعرضهم على شاشات التلفزة وفي حماية حزب الله الإيراني التمويل والبوصلة والأوامر.

• لبنان يدفع ثمنا غاليا من سمعته واقتصاده ومكانته جراء ما يجري الآن من تجاوزات شبيحة المقداد وهي نتيجة منطقية لعبثية سلاح المقاولة.

• دويلة مافيا المقداد وبإشراف من حزب الله تحاول استئناف مخطط مملوك-سماحة، إشعال فتن طائفية!!

• جمهورية مافيا المقداد في لبنان، هل هي محاولة من حزب الله لصرف الأنظار عن فضيحة سماحة-مملوك ولو كان الثمن تدمير لبنان؟

• ما بين الدعوة لحوار المذاهب واستقبال نجاد في مكة والاحتفاء به، هل كان مؤتمر مكة لنصرة الشعب السوري أم لمراضاة القتلة الإيرانيين؟

• الدعوات لتشكيل هيئات حوار بين المذاهب والأديان أصبحت مستهلكة وآن الأوان لدعوات المحاسبة والمواجهة لمن يساند القتل والعبث بعقيدة الأمة والنيل من رموزها.

• لم تسلط الكلمات الافتتاحية الضوء على مأساة سوريا وبورما كما ينبغي...أما الرئيس السنغالي فقد طالب بشار بتخفيف معاناة السوريين وليس وقفها.

ياسر سعد الدين