'المجلة' تحتفي بالمفكر الراحل أنور عبدالملك

القاهرة ـ خصصت مجلة "المجلة" التي تصدرها الهيئة المصرية العامة لللكتاب عددها الجديد لتناول شخصية المفكر الراحل أنور عبد الملك، عبر دراسة مطولة يقدمها الدكتور أنور مغيث أستاذ الفلسفة بجامعة حلوان، مؤكدا أن عبدالملك لم يكن مجرد باحث متخصص في شئون بلاده وتاريخها، لكنه فرض نفسه بوصفه مفكرا يقدم رؤية علمية للعالم بأسره في أوضاعه الجديدة، كما أن احتفاءه بتحرر الشرق من الهيمنة الغربية جعله يعتد بالإنتاج الفكري للمفكرين في هذه الشعوب من الصين واليابان والهند ومصر وأميركا اللاتينية.

ويتصدر العدد مقال بقلم أسامة عفيفى رئيس تحرير المجلة بعنوان "الثقافة الوطنية ومحنة الدستور" يتحدث فيه عن اللجنة التأسيسية للدستور والصراع الدائر بها.

وتتحدث سهام ذهني في باب "مكان" عن معركة السيادة على المسجد الأقصى والمخطط الصهيوني لتفكيكه ونقله إلى بلد إسلامي.

وفي باب "سينما" يتناول أحمد رأفت بهجت بالنقد والتحليل الأفلام، التي تناولت شخصية رمسيس الثاني في أعقاب الثورات، حيث بزغت فجاة في أعقاب ثورة يوليو ظاهرة سينمائية هي أن معظم شركات السينما الأميركية طلبت من السلطات المصرية السماح لها بتصوير أفلام روائية تتناول الحضارة الفرعونية في حقب مختلفة، وقد ظهرت شخصية رمسيس الثاني في أكثر من 30 معالجة لقصة خروج اليهود من مصر.

ويضم العدد حوارا مع الفنان التشكيلي محمد عبلة حول العلاقة بين الفن والنظام الحاكم الجديد وكيفية تفعيل دور الفن والفنانين في المرحلة المقبلة.

وفي هذا العدد الذي تواكب إصداره مع شهر رمضان المعظم يتناول باب التراث "وهج رمضانيات المحروسة"، حيث يلقي الضوء على فنون رمضان وتوهجاته في محاولة للحفاظ على ذاكرة الوطن والاحتفال بتفرد رمضانيات مصر وتألقها، ويتحدث فيه طارق هاشم عن الأغاني الرمضانية وإيقاع الروح المصرية، كما يتحدث د. أحمد الصاوي عن المسحراتي ويتضمن الباب قصيدة بعنوان "مسحراتي مصر" للشاعر ماجد يوسف.

ويضم العدد أيضا ملفا عن الدورة "15 لمهرجان الإسماعيلية" وهي دورة استثنائية حيث إنها جاءت بعد ثورة 25 يناير واتخذت منها محورا رئيسيا لها، وتابعها رامي عبد الرازق.

وتعرض علا السايح في باب "قضايا" مأساة المهاجرين الأفارقة، التي تتفجر في تل أبيب، والمظاهرات العارمة التي تجتاح شوارع إسرائيل، احتجاجا على تفاقم هذه الظاهرة، واعتراضا على عدم اتخاذ الحكومة الإسرائيلية موقفا حازما لمنعها.

ويقدم شادي صلاح الدين في باب كتب وكتاب عروضا لمجموعة من الكتب منها "محمود درويش وطن في شاعر" تأليف عزة بدر، و"الثورة والأدب في سيناء" للأديب السيناوي حاتم عبدالهادي، و"السياسات الاقتصادية العالمية وشيوع الفقر"، الصادر عن هيئة الكتاب في مشروع مكتبة الأسرة.

ويتضمن العدد ملفا عن الفن التشكيلي في السعودية بعنوان "من محاكاة الصورة إلى ثورتها" بقلم عبدالرحمن السليمان.

وتتناول ولاء فتحي في باب المسرح العالمي اكتشاف أقدم مسرح لشكسبير شرق لندن، وقد حظي الاكتشاف بالكثير من الاهتمام والإثارة داخل المجتمع الإنجليزي عامة والشكسبيري، خصوصا أنه جاء متزامنا مع مهرجان يحتفل بأعمال شكسبير بـ 36 لغة على هامش الأوليمبياد بلندن.

وكالمعتاد يتضمن العدد جولة في مجموعة من العواصم المختلفة ليعرفنا أبرز الأحداث الثقافية، التي تشهدها هذه العواصم، ومنها الدار البيضاء، وفلسطين، ودمشق، وباريس، وموسكو، ونيويورك، وبكين، وكيجالى.