الرئيس التونسي يتلقى الانتقادات من 'اهل حزبه'

لمنصب الرئاسة تأثيراته النفسية

تونس - جمد حزب المؤتمر من أجل الجمهورية اليساري الوسطي الذي أسسه الرئيس التونسي منصف المرزوقي عضوية الطاهر هميلة عضو المكتب السياسي للحزب وعميد نواب المجلس الوطني التأسيسي إثر تصريحات دعا فيها إلى "سحب الثقة" من المرزوقي وعرضه على طبيب نفسي.

وحزب المؤتمر شريك مع حزب التكتل اليساري الوسطي في الائتلاف الثلاثي الحاكم الذي تقوده حركة النهضة الاسلامية.

وقال محمد عبو الامين العام لحزب المؤتمر الخميس في تصريح لإذاعة "موزاييك اف ام" الخاصة "اتفقنا في المكتب السياسي للحزب على تجميد عضوية الطاهر هميلة بالنظر لكونه بصدد الاضرار بالحزب بعدما أدلى بكثير من التصريحات الصحفية تضمنت تشهيرا بالحزب ومخالفة لنظامه الداخلي.

وكان الطاهر هميلة صرح في مقابلة فارطة مع إذاعة "كاب إف إم" الخاصة بأنه سيطلب من المجلس الوطني التأسيسي سحب الثقة من المرزوقي وعرضه على الفحص الطبي النفسي لأنه يتصرف تصرفات ليست لرجل سوي، معتبرا أن سلوكات المرزوقي وتصرفاته ليست لرئيس دولة".

وقال هميلة في هذه التصريحات إن المرزوقي "حقوقي لا شأن له بالسياسية ولا يفقه شيئا فيها" ودعاه إلى تقديم استقالته والاهتمام بحقوق الانسان.

وأضاف قائلا "أحمد الله أن ليس للمرزوقي صلاحيات واسعة مقارنة برئيس الحكومة وإلا لخرب البلد".

وتابع أن حزب المؤتمر الذي أسسه المرزوقي سنة 2001 "دخل في نفق مسدود بسبب أزمة التمزقات والانشقاقات".

وانشق في حزيران/يونيو 10 من جملة 29 من أعضاء المؤتمر بالمجلس الوطني التأسيسي، وكونوا تنظيما سياسيا أطلقوا عليه اسم "حركة وفاء" برئاسة المحامي عبدالرؤوف العيادي الأمين العام السابق لحزب المؤتمر.

وقبل انشقاق هؤلاء كان المؤتمر ثاني حزب من حيث التمثيل في المجلس التأسيسي بعد حركة النهضة صاحبة أغلبية المقاعد في المجلس حيث تشغل 89 من جملة 217 مقعدا.

والطاهر هميلة الذي تجاوز السبعين، ترأس أول جلسة عامة للمجلس الوطني التأسيسي المنتخب في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2011 باعتباره أكبر نواب المجلس سنا.

وافاد الطاهر هميلة عضو حزب المؤتمر من أجل الجمهورية لـجريدة "التونسية" ان قرار تجميد عضويته من الحزب هو قرار مغلوط وغير مسؤول.

وأضاف الطاهر هميلة، ان اتخاذ مثل هذا القرار من قبل المكتب السياسي يبيّن انهم مهزوزون نفسيا ويفتقدون للخبرة السياسية.

وبيّن انه كان في اجتماع معهم الثلاثاء الى حدود الساعة منتصف الليلولم يتم اعلامه باتخاذ هذا القرار او حتى الاشارة اليه قبل ان يغادر عائدا الي بيته في مدينة سوسة.

و اشار انه علم بقرار تجميده عبر وسائل الاعلام، وانه لم يتلقى أي مكتوب رسمي او مكالمة هاتفية من قبل الحزب لإعلامه بهذا القرار.

وفي سؤال حول دوافع تصريحاته بخصوص التشكيك في المدارك العقلية لمنصف المرزوقي، اكد طاهر هميلة انه بحكم اختصاصه في علم النفس التربوي هو مؤهل لتقدير ان كان الانسان له اضطرابات نفسية أو غير سوي. واضاف ان التصريح الاخير لرئيس الجمهورية حول المساواة التامة بين المرأة و الرجل يبرز خطر تبعات هذا التصريح وما ينجر عنه من احداث، مشيرا انه لا يمكن الحديث عن مساواة بين المرأة والرجل مثلا في مسألة الارث.

وكشف الطاهر هميلة لـ"التونسية" انه سيؤسس قريبا حزبا جديدا يحمل اسم "حركة الاقلاع نحو المستقبل"، وانه سوف يتم الاعلان عن مبادئ هذه الحركة و برامجها الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية في ندوة صحفية.

وللتذكير، اعلن الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر من أجل الجمهورية الهادي بن عباس أنه تم تجميد عضوية الطاهر هميلة من الحزب.

وعبر عن كامل أسفه من تصريحات الطاهر هميلة واصفا أنها "لاعقلانية ومخجلة".

واستغرب بن عباس من تصريحات هميلة خاصة وأن الحزب في طور الاستعداد لعقد مؤتمره.

ونفى الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر أي تدخل مباشر او غير مباشر لرئيس الجمهورية المنصف المرزوقي في مسألة تجميد عضوية هميلة مؤكدا انه قرار صادر عن المكتب السياسي للحزب.