النفط عند أعلى سعر منذ أوائل مايو

الاسعار ترتفع رغم توقعات النمو الضعيفة

لندن - ارتفع النفط إلى 115 دولارا للبرميل يوم الاثنين مسجلا أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أشهر حيث طغى القلق من تراجع معروض بحر الشمال والآمال بأن تتخذ الحكومات مزيدا من إجراءات التحفيز على بوادر ضعف في الطلب على الوقود.

وفي الساعة 11:14 بتوقيت غرينتش ارتفع خام برنت دولارين للبرميل إلى 114.95 دولارا ثم صعد إلى 115.11 دولارا وهو أعلى سعر منذ الرابع من مايو/أيار.

وارتفع سعر مزيج برنت متجاوزا 114 دولارا للبرميل في اعلى مستوى له منذ ثلاثة أشهر يوم الاثنين بسبب تجدد المخاوف من تعطل الامدادات في حين غطت آمال بأن تطلق حكومات مزيدا من اجراءات التحفيز على مؤشرات على ضعف الطلب العالمي.

ومن المنتظر أن تسجل الامدادات من خامات بحر الشمال التي تدعم عقود مزيج برنت مستويات متدنية قياسية. وانخفض الانتاج الإيراني بسبب عقوبات وزاد من قلق تعطل الامدادات من الشرق الاوسط احتدام الجدل في إسرائيل بشأن خوض حرب ضد إيران بسبب برنامجها النووي.

وارتفع النفط الاميركي 28 سنتا إلى 93.15 دولار.

وقال بن لو برون محلل السوق في سيدني من أوبشنز اكسبرس "نرى الاسعار ترتفع رغم توقعات النمو الضعيفة يوم الجمعة. التصريحات الإسرائيلية وما نراه في وسائل الاعلام الإسرائيلية يدعو للقلق. إنه مثار قلق شديد".

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد إن معظم التهديدات لأمن إسرائيل "تتضاءل" أمام احتمال حصول إيران على سلاح نووي.

وقوبلت مخاوف الامداد بتوقعات لضعف الطلب العالمي مما يؤثر على الاسعار. ويوم الجمعة خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعات الطلب على النفط في عام 2013 بواقع 400 ألف برميل يوميا مشيرة لتباطؤ النشاط الاقتصادي العالمي.