سجن بحريني تعرض للسيدة عائشة

'تجرؤ غير مسبوق في البحرين'

المنامة - اعلنت النيابة العامة البحرينية الاحد ان المحكمة الصغرى الجنائية الثالثة في المنامة اصدرت الأحد حكما بالحبس لمدة سنتين بحق شخص شيعي ادين بقذف السيدة عائشة زوجة النبي محمد (ص).

وقال المحامي العام الأول بالنيابة العامة البحرينية عبدالرحمن السيد في بيان ان "النيابة العامة اصدرت امرا للشرطة بتكثيف البحث والتحري فور تلقيها بلاغا عن قيام أحد الأشخاص من منحرفي الفكر وفاسدي العقيدة بالدخول الى أحد المواقع الإلكترونية وتدوينه عبارات بلغت حدا من القذارة الخلقية والانحطاط يعف اللسان عن ذكرها، تتناول القذف في ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها".

واضاف البيان ان "جهود البحث والتحري اسفرت عن الوصول إلى المتهم، وتبين أنه شاب في الـ19 من عمره، (...) فقبضت الشرطة عليه وضبطت عددا من الأجهزة الالكترونية المستخدمة في الواقعة".

وتابع البيان ان "المتهم اعترف خلال التحقيق تفصيليا بارتكاب الواقعة ودأبه على سب صحابة رسول الله وزوجه الطاهرة، فوجهت اليه النيابة العامة تهمة اهانة رمز ديني" وتم الحكم عليه بالسجن لمدة سنتين.

ويأتي قذف عاشة أم المؤمنين في سياق النزاع الشيعي السني في البحرين وكامل أنحاء المشرق العربي وخصوصا في العراق وسوريا ولبنان وهو نزاع يتغذى من صراع النفوذ الإقليمي بين السعودية وإيران.

ويقول رجال دين سنة بحرينيين إن "ما قام به هذا المجرم هو تجرؤ غير مسبوق في البحرين".

ويتهم رجال الدين هؤلاء، بعض المرجعيات الدينية بحض الشيعة على سب الصحابة وأمهات المؤمنين وبنشر أساليب تربية تزرع الكراهية والبغض والحقد ضد أصحاب الطوائف والتوجهات الأخرى.

وتقول هيئة الافتاء السعودية إن "سب صحابة الرسول محمد او التعرض لعرضه بقذف ازواجه جرم عظيم خصوصا السيدة عائشة".

وسبق للمرشد الايراني آية الله علي خامنئي ان انتقد التعرض للسيدة عائشة او رموز المسلين السنة، وافتى بعدم جواز التعرض لرموز السنة، الا ان بعض الأصوات الشيعية ما تزال تشهر بالسيدة عائشة في خطبها او كتاباتها وتعتبر انها وقفت ضد الإمام علي بعد وفاة الرسول.