'كمين إعلامي' معارض في حرب القنوات السورية

حرب على هامش قتال

لندن – قالت وزارة الاعلام السورية الأحد ان قناة فضائية تضع شعار الفضائية السورية في خطوة وصفتها بأنها "كمين إعلامي وقرصنة مفضوحة".

وأشارت الوزارة على موقعها الالكتروني إلى وجود قناة فضائية تضع شعار الفضائية السورية وتبث حاليا أغاني وطنية "تمهيدا لكمين إعلامي فضحناه سابقا وربما يترافق ظهورها فيما بعد على تردد قنواتنا الوطنية حال قطع بثها في أي وقت من الاوقات".

وأكدت الوزارة في بيان لها أن متابعة القنوات الرسمية السورية "ترتبط بحضور ومشاهدة برامجنا المعروفة ومقدميها المعروفين وأن تلك المحطة وأي محطة أخرى لا صلة لها بإعلامنا الوطني وهي قرصنة اعلامية مفضوحة".

وتأتي هذه الانباء مع وقع معارك ضارية في حلب ودمشق، وفي وقت أعلن فيه المرصد السوري لحقوق الإنسان ان عدد قتلى الانتفاضة منذ اندلاعها في اذار/مارس من العام الماضي بلغ 19 ألفا.

وعلى هامش القتال الدائر في سوريا، تدور حرب اعلامية بين قنوات الإعلام الرسمي والقنوات المحسوبة على المعارضة بالإضافة الى قناتي الجزيرة القطرية والعربية الممولة من السعودية اللتين تعتبرهما دمشق من القنوات "التحريضية المغرضة".

وتفرض السلطات السورية طوقا إعلاميا على الأحداث الجارية وتمنع مراسلي وكالات الأنباء العالمية من دخول البلاد.