بلايك: صداقتي مع بولت فوق كل اعتبار

بلايك ينافس بقوة بولت

لندن - اعتبر العداء الجامايكي يوهان بلايك بطل العالم في سباق 100 متر بان صداقته مع مواطنه ومنافسه اوساين بولت لن يعتريها اي شائبة بغض النظر عن نتيجة السباق الشهير الذي سيجمع بينهما في مسابقة العاب القوى في اولمبياد لندن.

واعتبر بلايك نفسه بانه سيكون المنافس الرئيسي لبولت في سباقي 100 متر و200 متر علما بانه تفوق عليه في المسافتين في التجارب الجامايكية الشهر الماضي.

وقال بلايك "بغض النظر عن النتيجة، واذا كان الفوز من نصيبي او من نصيبه فاننا سنبقى اصدقاء. صداقتنا فوق كل اعتبار".

وبات بلايك مرشحا للفوز بذهبتي سباقي 100 متر و200 متر بعد ان سجل افضل رقمين هذا العام في التجارب الوطنية.

وكان بلايك توج بطلا للعالم في سباق في دايغو الكورية العام الماضي مسجلا رقما مقداره 92ر9 ثوان لكن بعد ان تم استبعاد بولت لارتكابه خطأ عند الانطلاق. لكن بولت رد على مواطنه بعد ستة ايام عندما توج بذهبية سباق 200 متر في البطولة ذاتها.

واعتبر بلايك بان قراره بترك مدرسة مدربه السابق في تشرين الاول/اكتوبر والانتقال الى جانب بولت باشراف المدرب الشهير غلين ميلز في نادي ريسرو تراك كلوب كينغستون جعله من طينة العدائين الذين لا يقهرون وقال في هذا الصدد "في كل مرة خلال التمارين اريد ان افوز، لكن بولت يكون موجودا. فأقول في نفسي كيف سأتمكن من التغلب عليه في احد الايام"؟.

ويعترف بلايك بان بولت ساعده كثيرا في تطوير مستواه وكشف "كان يقول لي: يوهان، انت لا تقوم بذلك من اجل الشعب، ولا تقوم بذلك من اجل انصارك، ولا من اجل عائلتك، انت تقوم بهذا الامر لاجلك وحدك. لقد اعطاني كلامه حافزا كبيرا".