اولمبياد لندن: جبريسيلاسي يتقدم الابطال الغائبين

باريس
جبريسيلاسي على قمة الغائبين

يتقدم العداء الاثيوبي هايلي جبريسيلاسي وحامل ذهبية العشارية الاميركي براين كلاي لائحة الرياضيين الذين سيغيبون عن دورة الالعاب الاولمبية الصيفية التي ستنطلق في لندن نهاية الشهر الحالي.

جبريسيلاسي البطل الاولمبي مرتين وبطل العالم اربع مرات في سباق 10 الاف متر، عجز عن التأهل من التصفيات الاثيوبية التي اقيمت في هنغيلو في ايار/مايو الماضي.

وما زاد الطين بلة، ان جبريسيلاسي (39 عاما) فشل سابقا بالتأهل الى سباق الماراتون، ما حرمه من المشاركة للمرة الخامسة في الالعاب الاولمبية.

اما كلاي، فاخفق في التصفيات الاميركية، حيث حقق غريمه اشتون ايتون رقما عالميا جديدا في العشارية بلغ 9039 نقطة.

كلاي لم يكن الوحيد الذي يخفق في بلوغ الفريق الاميركي المشارك في لندن، فحذا حذوه ادم نلسون حامل فضية الكرة الحديد مرتين في الاولمبياد (2000 و2004) وبطل العالم السابق (2005)، في حين تعرض والتر ديكس لاصابة في قدمه اليسرى في نصف نهائي سباق 100 متر قبل فشله في سباق 200 متر.

وفي ظل غياب ديكس، ثالث سباقي 100 و200 متر في اولمبياد بكين 2008، سيشارك الفريق الاميركي في سباق 200 متر في غياب ثلاثة من افضل عدائيه بعد تفضيل تايسون غاي وجاستين غاتلين المشاركة فقط في سباق 100 متر.

وواجه نلسون امتحانا صعبا في التصفيات في يوجين، فاخطأ في اول محاولتين ثم حل في المركز الخامس عشر في محاولته الثالثة التأهيلية.

قال نلسون وهو يدمع بعد المسابقة: "لم اخطط لاعتزالي او القيام باخر محاولاتي اليوم. اريد فقط تمني الحظ الجيد للشبان وترك الملعب".

الاصابات والايقافات بسبب تعاطي المنشطات ستبعد عددا اضافيا من الرياضيين عن المشاركة في لندن.

فرنسا ستفتقد لتيدي تامغو بطل العالم في الوثبة الثلاثية داخل قاعة وحامل الرقم القياسي العالمي، لعدم تمكنه من استعادة لياقته بعد جراحة في كاحله.

وقال تامغو: "سألت نفسي ما هو الامر المناسب لاقوم به، الضغط والمخاطرة بموسمي المقبل او التوقف والاستعداد بشكل مناسب. اتخذت قراري بسرعة، كان هدفي التحضير الاضافي للموسم المقبل".

سينضم الى بوعبدالله "بوب" طاهري حامل الرقم القياسي الاوروبي في سباق 3 الاف متر موانع وبرونزية كاس العالم 2009.

فشل بوب (33 عاما) في التعافي من جراجة في قصبة ساقه اليسرى، ليترك امال الفرنسيين بالذهب بين يدي رينو لافيلني في مسابقة القفز بالزانة.

ومن بين الرياضيين الموقوفين، عداءة المسافات القصيرة البلغارية اينا افتيموفا التي ستغيب عن سباقي 100 و200 متر، كما عرضت امال فريق البدل 4 مرات 100 متر للضرر.

حاملة فضية اثينا 2004 في الوثب الطويل ايرينا ميليشينا وبطلة اوروبا للماراتون الليتوانية زيفيل بالكيونايت وعداءة سباق 100 متر حواجز الاسبانية جوزفين اونيا سيغيبون عن الاولمبياد ايضا.

الاسم الاكبر الغائب عن سباقات السرعة سيكون الجامايكي ستيف مولينغز الذي اوقف مدى الحياة بعد ثبوت تنشطه العام الماضي للمرة الثانية في سبع سنوات.

لكن اربع عداءات هنديات (اشويني اكونجي وسيني خوسيه وبريانكا بانوار وتيانا ماري توماس) اللواتي تعرضن للايقاف لمدة سنة، سيشاركن في الرحلة الاولمبية بعدما خفضت لجنة استئنافية عقوباتهن في اذار/مارس الماضي.