'أمواج سكندرية' من جريدة إلكترونية إلى نسخة ورقية

مولود صحفي جديد بالإسكندرية

الإسكندرية ـ صدر العدد التجريبي من جريدة أمواج سكندرية، وهي مولود صحفي جديد بالإسكندرية، ويعد إضافة صحفية هامة للعاصمة الثانية التي تعاني من فقر في الإصدارات الإعلامية الخاصة بها. الجريدة مستقلة وتصدر الثلاثاء من كل أسبوع، ويرأس تحريرها الكاتب الصحفي حسام عبدالقادر ورئيس مجلس إدارتها الأديب والروائى منير عتيبة.

ويقول منير عتيبة رئيس مجلس إدارة جريدة أمواج سكندرية إن جريدة أمواج سكندرية هي تجربة مختلفة حيث تعتمد على تمويل ذاتي بالكامل من مجموعة من مثقفي ومحبي الإسكندرية، وتحاول أن تقدم للمواطن السكندري وجبة إعلامية تنقل له ما يحدث داخل مدينته بحيادية تامة، حيث أن الجريدة مستقلة ولا تتبع أي جهة أو حزب أو تيار سياسي.

وتهدف "أمواج" إلى إنشاء شبكة إخبارية مهنية ذات مصداقية مستقلة تنقل للمواطن السكندري كل ما يحدث بالإسكندرية، دون أي تحيز لتيار أو انتماء لحزب، معتمدة في ذلك على تمويل ذاتي من فريق العمل دون اللجوء لأي تمويل من أي فرد أو جهة.

وسوف تركز أمواج خلال أعدادها القادمة على العديد من القضايا السكندرية الهامة، خاصة تنمية المجتمع السكندري في كل المجالات ومن أهمها: وضع إسكندرية على خريطة السياحة العالمية، والحالة الاقتصادية داخل الإسكندرية خاصة أن الإسكندرية بها 40% من الصناعة فى مصر، وتتمتع بوجود ميناء حيوي وهام، وعدد هام من رجال الأعمال، ومنطقة حرة بالعامرية ومدينة برج العرب.

كما جذبت أمواج العديد من الأقلام المتنوعة من الكتاب الشباب والمخضرمين للكتابة بها مثل: د. خالد عزب، المعلق الرياضى الشهير محمود بكر، الخبير الأثري أحمد عبدالفتاح، الأديب الكبير إبراهيم عبدالمجيد، الكاتب الصحفى محمد الكيلاني، الشاعر والأديب عادل حراز، الأديبة هناء عبدالهادى، الشاعر ناجي أنس، الدكتورة هبة يس، الكاتب والأديب محمد الرحبي من عمان، الشاعر أيمن صادق، الكاتب أحمد سلامة، الشاعر جابر بسيوني، الباحث محمود عزت، وغيرهم.

يذكر أن أمواج ظهرت كأول مجلة إلكترونية مصرية في أكتوبر/تشرين الأول 1999 مهتمة بالشأن الثقافي العام لمدينة الإسكندرية، وحققت رواجا ثقافيا للإسكندرية، كما أتاحت الفرصة لنشر أعمال المبدعين من الإسكندرية على شبكة الإنترنت ليطلع عليها قراء من كل أنحاء العالم، في وقت كان انتشار الشبكة العنكبوتية محدودا.

وبعد ثورة 25 يناير قرر فريق التحرير أن يقوم بعمل تطوير شامل لأمواج الإلكترونية لتواكب المرحلة الجديدة للمجتمع المصري بشكل عام والمجتمع السكندري بشكل خاص، لتشمل كل المجالات العامة ليس فقط الثقافية، لتصبح جريدة عامة شاملة، وليكون لها نسخة ورقية أسبوعية تصدر لجميع مواطني الإسكندرية، وأخرى إلكترونية تصدر على مدار الساعة.

وتفتح الجريدة أبوابها لجميع المساهمات والمشاركات من الشباب السكندري من أجل التواصل واكتشاف المواهب وأيضا المساعدة في صقل المهارات الصحفية والإعلامية للشباب من طلبة الإعلام وحديثي التخرج.

ويمكن التواصل مع الجريدة من خلال الإيميل: hossam@amwague.com