اولمبياد لندن: معضلة الاب والابن في الكرة الطائرة بين الارجنتين واستراليا

استراليا تتأهل للالعاب للمرة الثانية

سيدني - يقول جون اوريارتي ان قدرا وهدية جمعا المنتخب الاسترالي للكرة الطائرة الذي يدربه، بنظيره الارجنتيني في المباراة الافتتاحية، الذي يضم في صفوفه ابنه نيكولا.

ويخوض الارجنتيني اوريارتي (50 عاما) تجربته التدريبية الثانية في استراليا، ومكافأة تأهل ال"فوليروس" الى الالعاب الاولمبية، لقاء مرتقب سيثير نزاع ولاءات في عائلته المقيمة في بوينس ايريس.

واحرز اوريارتي ميدالية برونزية مع الارجنتين في اولمبياد سيول 1988، ودرب منتخب بلاده بين مرحلتين درب فيهما استراليا، بين العامين 2001 و2004، ومنذ أيار/مايو الماضي.

وتأهلت استراليا الى الالعاب الاولمبية للمرة الثانية، بعدما تقدمت ايران واليابان والصين وكوريا الجنوبية في دورة تأهيل اقيمت في طوكيو في حزيران/يونيو الماضي.

ويضحك اوريارتي لفكرة اللقاء الافتتاحي بين المنتخب الاسترالي الصاعد الذي يدربه، ومنتخب مسقطه الارجنتين بقيادة ابنه نيكولا، حين يصطفان على جانبي الشبكة في ملعب ايرلز كورت في 29 تموز/يوليو المقبل.

وقال اوريارتي لوكالة فرانس برس: "الامر نوع من هدية. لا اصدق انني سأكون مع ابني في الالعاب الاولمبية، وكل لانجازاته الخاصة".

اضاف: "يبلغ نيكولا من العمر 22 عاما، واستحق مكانه في المنتخب الارجنتيني، وانا سعيد لأن الحياة منحتني هذه الفرصة ليكون عملي منجزا الى هذا الحد".

واشار الى ان "ابني يحظى ايضا بفرصة مماثلة، ويستحق مكانه في المنتخب الوطني، وسنكون معا في الحفلة نفسها في الاولمبياد، هذا امر رائع".

اضاف اوريارتي: "ان اكون هناك مع عائلتي والتمتع بوقتنا والتعبير عن انفسنا، هو نوع من الهدية لحياتنا".

ويبقى جون على تواصل منتظم مع عائلته ونيكولا عبر الانترنت والاتصالات المصورة، ويؤكد ان العائلة كانت سعيدة لدى سماعها خبر تأهل استراليا الى الالعاب الاولمبية.

"كان الفارق في التوقيت بين اليابان والارجنتين 12 ساعة، ولدى استيقاظي في اليوم التالي تواصلت مع عائلتي عبر سكايب، وكانوا يتناولون السوشي للاحتفال بتأهلنا الى الاولمبياد من اليابان".

واضاف اوريارتي: "اولادي الثلاثة يزاولون الكرة الطائرة. كان الامر خيارهم. يعشقون اللعبة كثيرا، والجميع كان سعيدا جدا. سمحت لي التكنولوجيا بأن اراهم على شاشتي يتناولون العشاء".

لكن حان موعد انفسام الولاءات في العائلة مع اقتراب موعد المباراة الكبيرة.

تعرف ابنة اوريارتي دلفينا (15 عاما)، التي زاولت الكرة الطائرة على مستوى الولاية في بوينس ايريس واقامت اربع سنوات في استراليا، من ستشجع في لندن.

"سألت زوجتي دلفينا 'من ستشجعين؟'، واجابت 'سأرسم على وجنتي علمي البلدين'، لكن اريد لاستراليا ان تفوز".

اضاف جون: "استمتعت عائلتي بوقتها هنا (في استراليا) واحبت هذا البلد بشكل كبير. الارجنتين مكان ولادتنا ونحمل ثقافتها، لكننا تعلمنا ان نحب هذا البلد كثيرا".

وعرفت كرة الطائرة الاسترالية تطورا بقيادة اوريارتي، الذي اطلق برنامجا لتدريب الشباب في المعهد الرياضي في كانبيرا مطلع العقد الماضي.

وتقدمت استراليا حاليا الى المركز 22 في ترتيب الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، واحرزت بطولة اسيا 2004 وانهتها رابعة العام الماضي، علما ان كل لاعبيها يشاركون في دوريات خارج بلادهم.

ويقر اوريارتي بأن معرفته العميقة بالمنتخب الارجنتيني تقدم لاستراليا فرصتها الافضل في لندن.

"من وجهة نظر تدريبية، اعرف منتخب الارجنتين جيدا وسأمتلك خطة جيدة ضدهم (في الاولمبياد)". اضاف اوريارتي: "نعرف ان الارجنتين شاركت في الدوري العالمي خلال الاعوام الاربعة الماضية. يلعبون ضد افضل المنتخبات في العالم".

وتابع: "كنا محظوظين للحصول على فرص ضد افضل المنتخبات، وفي طريقنا الى اليابان لعبنا ضد بولندا وبلغاريا وايطاليا، وهم ثلاثة من المنتخبات الخمسة في مجموعتنا".

وختم: "اعتقد اننا سنكون مستعدين في شكل جيد للمباراة الافتتاحية ضد الارجنتين ونيكولا".