اولمبياد لندن: برشم والعطية يحملان آمال القطريين

العطية يأمل ان يعود من لندن بذهبية

الدوحة - يعلق القطريون آمالا على العداء معتز عيسى برشم والرامي ناصر العطية لتدوين اسم بلادهم في جدول ميداليات دورة الالعاب الاولمبية التي تقام في لندن من 27 الجاري حتى 12 آب/اغسطس المقبل.

وتشارك قطر في اولمبياد لندن بوفد يتألف من 8 رياضيين و4 رياضيات (بهية الحمد ونور المالكي وندى عركجي وآية مجدي).

وتنحصر المشاركة القطرية في اربع العاب هي الرماية والعاب القوى والسباحة وكرة الطاولة.

والرياضيون والرياضيات هم:

- الرماية: ناصر العطية (السكيت)، راشد العذبة (دبل تراب)، بهية الحمد (البندقية)

- العاب القوى: نور المالكي (100 متر)، حمزة دريوش ومحمد القرني (1500 متر)، محمد عبده بخيت (ماراثون)، معتز عيسى برشم (الوثب العالي)، مصعب عبد الرحمن بلة (800 متر)

- سباحة حرة: ندى وفا عركجي واحمد غيث العطاري

- كرة الطاولة: آية مجدي

وهي المرة الاولى التي تشارك فيها المرأة القطرية في دورة الالعاب الاولمبية، علما بأن بهية الحمد كانت خاضت عام 2010 غمار النسخة الاولى من اولمبياد الشباب في سنغافورة.

ويأمل القائمون على الرياضة القطرية في تحقيق انجازات مماثلة لما تحقق في اولمبيادي برشلونة 1992 وسيدني 2000 عندما حقق العداء محمد سليمان اول ميدالية لقطر بحصوله على برونزية سباق 1500 متر في برشلونة، والرباع اسعد سيف اسعد برونزية في رفع الاثقال لوزن 105 كيلوغرام في سيدني.

ويحمل معتز برشم صاحب ذهبية بطولة العالم للشباب 2010 في الوثب العالم والرامي ناصر العطية آمال الرياضة القطرية في تحقيق ميدالية في لندن.

وحقق معتز ذهبية العالم للشباب في كندا 2010 مسجلا 30ر2 متر، وهو ايضا بطل آسيا 2011 في اليابان مسجلا 35ر2 متر، وحقق ذهبية دورة الالعاب العربية بالدوحة في كانون الاول/ديسمبر الماضي رغم انه رقم كان اقل من المتوقع (27ر2 متر) لكنه كان كافيا له لضمان التأهل الى الالعاب الاولمبية.

اما ناصر العطية فهو بطل اسيا في منافسات السكيت التي اقيمت بالدوحة في كانون الثاني/يناير الماضي والتي حجز عبرها بطاقته الى لندن ايضا محققا نتيجة اكثر من رائعة.

ونجح العطية في البطولة الاسيوية في معادلة الرقم العالمي وتحقيق رقم آسيوي جديد بإصابته 150 طبقا من اصل 150.

والعطية هو بطل الراليات المعروف الذي توج بلقب بطولة الشرق الاوسط سبع مرات، كما انه حقق انجازا عربيا للمرة الاولى بفوزه بلقب رالي دكار لفئة السيارات عام 2010.

وللمصادفة، فان نجاح العطية باصابة 150 طبقا من 150 جاء بعد ايام قليلة فقط من فقدانه لقبه في رالي داكار مطلع هذا العام، اذ اضطر الى الانسحاب بسبب اعطال ميكانيكية في سيارته.

وتقدم العطية في البطولة الاسيوية على راميين عربيين آخرين حجزا بطاقتيهما الى اولمبياد لندن هما الكويتي عبدالله الرشيدي (147 طبقا)، والاماراتي الشيخ سعيد آل مكتوم الثالث (146).

كما قاد العطية قطر مع زميليه راشد العذبة (يشارك معه في لندن لكن في الدبل تراب) ومسعود العذبة ذهبية للفوز بذهبية الفرق في مسابقة السكيت في البطولة الاسيوية برصيد 362 نقطة، امام الكويت الثانية (361)، في حين تقاسمت الامارات والصين المركز الثالث (359 نقطة).

وعلق رئيس الاتحاد القطري للرماية محمد الغانم على انجاز العطية قائلا "حقق العطية رقما عالميا باصابة 150 طبقا من 150 وانتزع بطاقة التأهل الى اولمبياد لندن".

اما العطية فقال بدوره "انا سعيد جدا لهذا الانجاز الكبير خاصة وانني تأهلت الى الاولمبياد للمرة الخامسة في مسيرتي"، مضيفا "العاب لندن ستشهد منافسة قوية للغاية بين كافة الرماة من جميع الدول وآمل في ان احرز ميدالية فيها".

وتبرز الرامية بهية الحمد ايضا والتي شاركت في البطولة العربية العاشرة في اذار/مارس الماضي ونالت مع المنتخب القطري الميدالية الفضية لفئة البندقية الهوائية (10 امتار)، كما برزت ايضا في الدورة العربية التي احتضنتها الدوحة في كانون الاول/ديسمبر الماضي واحرزت خمس ميداليات (ثلاث ذهبيات وفضيتان).

وتنشط المشاركة القطرية في فئة السيدات في الاونة الاخيرة، حيث حصدت الرياضيات القطريات 32 ميدالية في الدورة العربية منها 8 ذهبيات.

يذكر ان الدوحة تقدمت لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية عامي 2016 و2020 لكنها لم توفق في المرتين في اكمال السباق، فذهبت الاولى الى ريو دي جانيرو والثانية تحدد العام المقبل.

اعداد جيد

واعتبر خليل ابراهيم الجابر مدير إدارة الشؤون الرياضية في اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس البعثة الى لندن ان "الاستعدادات في مراحلها الاخيرة وان الوفد سيتوجه الى لندن في 17 الجاري للمشاركة في الاولمبياد".

وتابع "الاستعدادات جرت بشكل جيد في جميع الالعاب وعلى اعلى مستوى ونتمنى ان تكون لنا كلمة في لندن 2012 وان نحقق انتصارات ونتائج جيدة خاصة في العاب القوى والرماية".

وتمنى الجابر "التوفيق للاعبات القطريات المشاركات في الاولمبياد للمرة الاولى"، مضيفا "لقد تم اعدادهن بشكل جيد من اجل الظهور الجيد في اول مشاركة لهن بالدورة الاولمبية".

واشار الى "صعوبة التوقع بمن سيحقق ميداليات في البعثة القطرية، فالمشاركون من جميع دول العالم استعدوا جيدا بالتأكيد وفي النهاية نحن نتمنى ان يحالف رياضيينا التوفيق بتحقيق ميداليات لقطر".