عبدالله السويدي: 'الجميلة والوحش' نقلة نوعيه للمسرح القطري

الارتقاء بالمسرح المحلي هو أحد الاهداف الرئيسية

الدوحة ـ اكد المخرج عبدالله السويدي أن مسرحية الطفل الاستعراضية "الجميلة والوحش" ستكون نقلة نوعيه للمسرح القطري. وقال إن العمل الذي سيتصدى لأخراجه وسيكون من بطولة نخبة من فناني الخليج في مقدمتهم اسيل عمران وفوز الشطي وامل العنبري والوجه الجديد اسرار سيكون هو اول مسرحية اطفال تعرض على مسرح الدراما بالحي الثقافي "كتارا"، مبيناً سعادته أن يكون عمله هو العرض المسرحي القطري الاول على هذا الصرح الثقافي.

من جانب اخر كشف السويدي ان ديكور العمل المقرر عرضه في عيد الفطر القادم سيكون "مفاجأه للحضور" بضخامته وطريقته التي ستكون بمثابة قلعة كبيرة تضم طابقين.

واشار السويدي الذي سبق له أخراج مسرحية "الساحرة والاميرة البجعة" وعمل لعدة سنوات في قناة الجزيرة للأطفال إلى أن الارتقاء بالمسرح المحلي هو أحد الاهداف الرئيسية التي يعمل جميع طاقم العمل من أجلها.

على صعيد متصل تستعد الوجه الجديد اسرار للعمل الجديد بحماس وانتظار شديد وتقول الممثلة التي تخطو اولى خطواتها في المجال الفني إنها تشعر بتفاؤل شديد ان "الجميلة والوحش" ستكون انطلاقة مثاليه لها في عالم الفن. وعن اعمالها اخرى قالت انها تدرس بعض العروض الفنية وستبت فيها بعد الانتهاء من المسرحية.

يذكر أن المسرحية من انتاج شركة "بلاك بوكس بروداكشن" بإدارة عبدالعزيز السويدي وستعرض خلال ايام عيد الفطر السعيد على مسرح الحي الثقافي في كتارا.