هاني شاكر: لست نادما على الغناء لحسني مبارك

'معنى الأغنية هو عبارة عن حمد لله على السلامة'

القاهرة - قال الفنان هاني شاكر انه ليس نادماً على غنائه للرئيس المصري السابق حسني مبارك، مؤكدا انه ليس "من الأشخاص الذين يرغبون في ركوب الموجة على حساب موجة أخرى ويتظاهر بأنه نادم وما إلى ذلك من أقاويل".

واوضح أن غناءه لمبارك كان مجرد "لفتة إنسانية أثناء عودته من السفر بعد شفائه من المرض"، مبينا ان "معنى الأغنية هو عبارة عن حمد لله على السلامة لأنه كان في هذه الفترة رئيساً لمصر".

وصرح شاكر أن مبارك قام بالاتصال به أكثر من مرة للاطمئنان على الحالة الصحية لابنته دينا التي فارقت الحياة بعد صراع مع المرض، مبيناً أنه حاول أن يرد هذا الموقف الإنساني بموقف إنساني آخر وهو الغناء له بعد شفائه من المرض.

وأضاف أنه من الممكن أن يغني للرئيس الجديد محمد مرسي في حال أحس بأنه يقوم فعلياً بأشياء ملموسة على أرض الواقع تحقق الاستقرار لمصر.

وحول ألبومه الديني الذي كان من المفترض أن يطرح في شهر رمضان، قال انه تأجل بسبب عدم استعداد الشركة المنتجة لطرحه في هذه الفترة لعدم الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة عليه، موضحا أنه من ممكن أن يطرح في الأسواق بعد عيد الفطر، من أجل أن يأخذ نصيبه الكافي من الدعاية قبل تسويقه.

وعلى صعيد آخر نفى الفنان المصري إشاعة تقديمه لبرنامج تلفزيوني رمضاني مع الفنانة ليلى علوي، مؤكداً أن فكرة التقديم بعيدة عن تفكيره في الوقت الراهن.(فلسطين برس)