غموض يحيط بامرأة مثلما يحيط بدولة

أكثر ما يُعرف عنها: ذات الشعر القصير

سيول - تساءل الخبراء في شؤون كوريا الشمالية التي تعد من البلدان الاكثر انغلاقا في العالم، الاثنين بشأن هوية سيدة تظهر بانتظام الى جانب الزعيم الجديد الشاب كيم جونغ اون والتي يمكن ان تكون شقيقته او صديقته.

وبث التلفزيون الكوري الشمالي الاحد صور شابة الى جانب كيم جونغ اون اثناء حفل تكريم لكيم ايل سونغ جد الزعيم الحالي ومؤسس كوريا الشمالية التي توفي في العام 1994.

والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون الذي تسلم مقاليد البلاد بعد وفاة والده كيم جونغ ايل، كان برفقة عدد من كبار شخصيات النظام بينهم الرئيس (منصب فخري) كيم يونغ نام والقائد الاعلى للجيوش ري يونغ هو.

وسارت الى جانب كيم جونغ اون شابة في العشرين او الثلاثين من العمر.

وهذه السيدة نفسها صاحبة الشعر القصير والتي كانت ترتدي زيا اسود جلست الى جانب جونغ اون اثناء حفلة موسيقية للاوركسترا الوطنية الجمعة بحسب صور الصحافة الرسمية.

وتوقعت بعض الصحف الكورية الجنوبية ان تكون الشابة شقيقة كيم جون غون، يو-جونغ التي درست معه في سويسرا في تسعينات القرن الماضي. فيما رأت اخرى ان تكون صديقة زعيم كوريا الشمالية.

ولم تشأ وزارة التوحيد الكورية الجنوبية المكلفة العلاقات بين الكوريتين واجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية الادلاء باي تعليق في هذا الصدد.

وتشير هذه التساؤلات الى السرية التي تحيط عموما بهذا البلد لا سيما قادته. فعلى سبيل المثال لا يعرف سن كيم جونغ اون الذي اكتفت وسائل الاعلام الكورية الجنوبية بتقدير عمره باقل من 30 عاما.

واعتبرت صحيفة جونغ آنغ ايلبو الكورية الجنوبية ان السيدة الغامضة قد تكون هيون سونغ وول المغنية الشهيرة في كوريا الشمالية التي يمكن ان تكون عشيقة كيم جونغ اون.

وكانت قد غابت عن الظهور علنا منذ 2006، قبل ان تشاهد مجددا في اذار/مارس الماضي حاملا.

وكتبت الصحيفة نقلا عن مصدر من اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية "ان هيون صديقة كيم (جونغ اون) منذ سن المراهقة وثمة شائعة في اوساط النخب الكورية الشمالية تقول انها عشيقته".

لكن يانغ مو جين من جامعة الدراسات الكورية الشمالية في سيول يرى ان "الاحتمال ضئيل" ان تكون المرأة الغامضة عشيقة الزعيم. وذكر بان "السيدات الاول" في كوريا الشمالية نادرا ما يظهرن في العلن.

واضاف ان هذه السيدة قد تكون شقيقته "او ربما ابنة احدى عشيقات الزعيم السابق، ما يتيح لكيم جونغ اون ابداء التضامن داخل الاسرة الحاكمة".