اعتقال النمر المنادي بفصل القطيف عن السعودية

رجل 'البحرين الكبرى'

دبي - اعلنت مصادر متطابقة في المنطقة الشرقية السعودية ان الشرطة اعتقلت عصر الاحد رجل الدين الشيعي نمر النمر المثير للجدل نظرا لمواقفه المتشددة تجاه السلطات، وبروزه كأحد أهم دعاة فصل القطيف عن السعودية وتأسيس ما يسمى "البحرين الكبرى".

وقال الاخ الشقيق لرجل الدين محمد النمر ان "قوة من الشرطة نصبت كمينا في الشارع العام في العوامية عند الرابعة بعد الظهر اليوم (الاحد) اثناء عودته (النمر) من مزرعته الى منزله وتمت محاصرة السيارة واطلاق النار في الهواء".

واضاف "توجهت فور اطلاعي على الحادث الى المكان فوجدت السيارة، وهي من نوع شفروليه كابريس، وقد تعرضت للصدم".

بدورهم، اكد ناشطون في مركز العدالة وحقوق الانسان في القطيف اعتقال النمر.

واشاروا الى ان "شائعات سرت قبل فترة" حول اعتقال رجل الدين.

ولم يكن ممكنا تاكيد الاعتقال من مصادر رسمية.

وتعتبر السلطات النمر احد ابرز المحرضين على التظاهرات في القطيف.

يشار الى ان النمر كان قال خلال خطبة في مسجده في العوامية قبل عشرة ايام "انا على يقين من ان اعتقالي او قتلي سيكون دافعا للحراك وجهاز المخابرات يثير شائعات لاشغال المجتمع عن الصراع الداخلي".

ولقي ستة من الشيعة مصرعهم في القطيف بين تشرين الاول/اكتوبر 2011 وشباط/فبراير 2012 خلال مواجهات مع قوات الامن.

وكان مسؤول في وزارة الداخلية السعودية اعلن ان ما يحدث في القطيف "ارهاب جديد" ستتصدى له السلطات "مثلما تصدت لغيره من قبل دون تمييز مناطقي او طائفي" في اشارة الى تنظيم القاعدة.

وشهدت القطيف مسيرات احتجاجية متفرقة رفعت شعارات تأييد للانتفاضة في البحرين ثم تحولت للمطالبة باطلاق سراح معتقلين واجراء اصلاحات سياسية في المملكة.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10% من السعوديين البالغ عددهم نحو 19 مليون نسمة.

ويتهم ابناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الادارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة.