التفجيرات تستهدف الزوار الشيعة في ذكرى موسى الكاظم

حتى الحجاج لا يسلمون

بغداد ـ إرتفعت حصيلة الإنفجارات الدامية التي ضربت مدن عراقية عدة، الأربعاء، الى 70 قتيلاً ونحو 100 جريح، فيما تواصلت التفجيرات في أنحاء متفرقة من العراق في تدهور أمني غير مسبوق منذ أشهر.

وأشارت معلومات أمنية وأخرى طبيّة الى ارتفاع حصيلة الإنفجارات الدامية التي ضربت مدن عراقية عدة بينها بغداد، الى 70 قتيلاً ونحو 100 جريح.

وكانت أحدث هذه التفجيرات إنفجار سيارة مفخّخة قرب إحدى الحسينيات في منطقة الكريعات شمال بغداد ما أسفر عن مقتل مدني واحد وإصابة 10 آخرين.

وفي غرب بغداد، قتل 4 أشخاص وجرح 5 آخرون غالبيتهم من عناصر الجيش العراقي بانفجار سيارة مفخّخة وعبوة ناسفة.

وشملت الهجمات التي وقعت بشكل متزامن وعددها نحو 30، تفجير 14 عبوة ناسفة و12 سيارة مفخخة وشن ثلاثة هجمات مسلحة في الحلة والموصل وكربلاء وكركوك وبعقوبة وبغداد ومناطق محيطة بها.

وتعد هجمات اليوم الاكبر منذ قتل 50 شخصاً على الاقل في سلسلة هجمات مشابهة في 20 آذار/مارس، كما انها تأتي بعد مقتل 25 شخصاً في هجوم انتحاري استهدف مقر الوقف الشيعي في بغداد قبل نحو عشرة ايام.

وجاءت هذه الهجمات التي استهدفت في اغلبها مناطق شيعية، في وقت تستعد مدينة الكاظمية لاستقبال آلاف الزوار الشيعة من محافظات اخرى ومن خارج البلاد لاحياء ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم.

واكد مصدر طبي رسمي مقتل 18 شخصاً على الاقل واصابة 40 بجروح في انفجارات بغداد، فيما اعلن مصدر في وزارة الداخلية عن مقتل 24 شخصاً في العاصمة ومناطق محيطة بها.

وقال المصدر الامني ان "تسعة اشخاص قتلوا في انفجار سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق قرب مجمع المشن في جنوب بغداد"، فيما "قتل سبعة اشخاص واصيب 20 بجروح بانفجار سيارة مفخخة في الكاظمية" في شمال بغداد.

واضاف ان "ثلاثة عناصر من الشرطة قتلوا في هجومين مسلحين في منطقة السيدية" في جنوب بغداد، كما اصيب اربعة اشخاص في انفجار اربع عبوات ناسفة استهدفت منزلين في العامرية وحي الجامعة في غرب بغداد.

وفي المدائن (30 كلم جنوب غرب بغداد) قتل ثلاثة اشخاص واصيب 12 بجروح في انفجار سيارة مفخخة، وقتل شخصان آخران واصيب سبعة بجروح في النهروان على الطرف الجنوبي لبغداد، فيما اصيب ثلاثة بجروح بانفجار عبوة قرب حسينية في المحمودية (30 كلم جنوب غرب بغداد)، بحسب المصدر في وزارة الداخلية.

واعلن نقيب في الشرطة عن "مقتل شخصين واصابة ستة بجروح في انفجار سيارة مفخخة قرب مطعم في العزيزية" (70 كلم جنوب بغداد)، وقد اكد مصدر طبي في المستشفى تلقي جثتين.

وذكر مقدم في الشرطة ان "خمسة اشخاص قتلوا واصيب 30 بانفجار سيارتين مفخختين في وسط بلد" (70 كلم شمال بغداد)، وقد اكد مسؤول محلي الحصيلة، مشيراً الى ان احدى السيارتين استهدفت مقراً للوقف الشيعي.

وفي الحلة (95 كلم جنوب بغداد) قال نقيب في الشرطة ان "سيارتين مفخختين انفجرتا في وسط الحلة ما ادى الى مقتل 19 واصابة 48". واكد الطبيب علي الخفاجي من مستشفى الحلة الجراحي تلقي جثث 19 ضحية.

واعلن مسؤول في وزارة الصحة ان "24 شخصا اصيبوا بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة طويريج على بعد نحو 10 كلم من شمال كربلاء" (110 كلم جنوب بغداد).

وذكر عقيد في شرطة بعقوبة (60 كلم شمال بغداد) ان "اربعة اشخاص قتلوا واصيب سبعة آخرون في انفجار تسع عبوات ناسفة في اطراف بعقوبة، بينما اصيب اربعة من الشرطة في سيارة مفخخة استهدفت دوريتهم شرق المدينة وقتل رجل واصيب ثلاثة من افراد عائلته بهجوم مسلح شمال بعقوبة".

واكد مصدر طبي في مستشفى بعقوبة تلقي جثث خمسة اشخاص.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) انفجرت سيارة مفخخة شرق المدينة ما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح، وفقا لمصدر امني.

كما وقع انفجار في مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد) لم تحدد طبيعته بعد او عدد الضحايا فيه.