تصفيات مونديال البرازيل: لبنان 'الجريح' يرصد استكمال المشوار

لبنان يريد مسح الخيبة القطرية

بيروت - سيكون اللقاء الذي سيجمع منتخبي لبنان وضيفه الاوزبكستاني على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، الجمعة ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى للدور الرابع والحاسم من تصفيات اسيا المؤهلة الى كأس العالم 2014 لكرة القدم، محطة حاسمة بالنسبة الى كل منهما لأن أي خسارة جديدة ستضعف من امالهما في متابعة المشوار.

ويسعى "منتخب الأرز" للعودة الى سكة الانتصارات والمفاجات بعدما فقدها أمام الامارات في نهاية الدور الثالث (2-4) وامام قطر في افتتاح الدور الحالي (صفر-1).

ويضع اللبنانيون النقاط الثلاث نصب أعينهم معولين على عاملي الارض والجمهور. ويدرك الألماني ثيو بوكير المدير الفني للبنان ان عليه مسح الخيبة القطرية خصوصا ان بانتظاره مواجهة صعبة ضد كوريا الجنوبية في سيول الثلاثاء المقبل، وبالتالي يبنغي مراكمة معنويات كبيرة من خلال التغلب على الضيف الأوزبكي.

ويستمر غياب قائد الفريق رضا عنتر لاعب شاندونغ لياونينغ الصيني بسبب الاصابة إضافة الى المهاجم محمود العلي المصاب في مباراة الامارات.

ومن المنتظر ان يخوض بوكير المباراة بتشكيلة مغايرة عن التي لعبت ضد العنابي إذ ظهر بشكل جلي تأثر الفريق لغياب عنتر إضافة الى ابتعاد عباس عطوي وحسن معتوق عن مستواهما.

وقد يدفع "الثعلب" بالشاب نادر مطر في خط الوسط بدلا من حسين دقيق الامر الذي يعطي أفضلية لعطوي للتحرك بحرية أكبر ودون قيود، إضافة الى الابقاء على محمد غدار في خط الهجوم بعد أدائه المقبول في المباراة الماضية، على ان يبقى خط الدفاع بعهدة القائد يوسف محمد لاعب الأهلي الاماراتي الى جانب أفضل لاعب في لبنان الموسم الماضي بلال شيخ النجارين وهيثم فاعور كلاعب ارتكاز.

وستكون المباراة ضد لبنان الاولى للمدير الفني الجديد لأوزبكستان مير جلال قاسيموف الذي تولى المهمة قبل يومين بدلا من المقال فاديم ابراموف.

اراد الاتحاد الأوزبكي من هذه الخطوة بعث روح جديدة بالمنتخب الذي لقي خسارة غير مستحقة امام نظيره الايراني (1-صفر) في طشقند الاسبوع الماضي، وذلك بغياب خمسة من لاعبيه الاساسيين بسبب الايقاف والاصابات، بينهم سيرفر جيباروف افضل لاعب في اسيا مرتين.

ويملك المنتخب الأوزبكي الامكانات الكافية للتأهل الى ملاعب البرازيل بعد سنتين فهو يضم الى جانب جيباروف لاعب الشباب السعودي تشكيلة قوية أبرز تكاوينها قائد المنتخب لاعب الوسط تيمور كابادزي لاعب الشارقة الاماراتي وألكسندر غينريخ مهاجم الإمارات الإماراتي.

ويمتاز الاوزبكيون بالقوه البدنية ويتقن لاعبوه الذين جلهم من ناديي بونيودكور وباختاكور التسديد البعيد وضربات الرأس.

وتواجه الفريقان في 6 شباط/فبراير 2008 في تصفيات كأس العالم ففازت اوزبكستان خارج ارضها 1-صفر بهدف لاوديل احمدوف ثم على ارضها 3-صفر في 14 حزيران/يونيو 2008 بثنائية لاحمدوف وهدف ثالث لجيباروف.