تصفيات مونديال البرازيل: قطر تعود من بيروت بنقاط الفوز

صدمة كبيرة للبنان

بيروت (لبنان) - خسر المنتخب اللبناني لكرة القدم امام ضيفه القطري صفر-1 الاحد في بيروت في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور الرابع الحاسم من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

وسجل سيباستيان سوريا الهدف في الدقيقة الاخيرة (64).

وكانت اوزبكستان خسرت امام ايران بنتيجة مماثلة.

وتضم المجموعة الاولى ايضا كوريا الجنوبية التي استبقيت في هذه الجولة.

وفشل منتخب لبنان في أول امتحان له في الدور الرابع على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت أمام زهاء 33 ألف متفرج.

وكان لغياب رضا عنتر تأثير سلبي على التشكيلة اللبنانية، فيما كان القطريون اكثر انضباطا في الملعب مع سيطرة على الوسط، ولم يدم جس النبض طويلا اذ اخترق حسن معتوق من الجهة اليسرى وسدد كرة زاحفة في الشباك الجانبية لمرمى الحارس قاسم برهان (3)، ورد سيباستيان سوريا بتسديدة صدها زياد الصمد بأطراف أصابعه الى ركنية (8).

وكسر وليد اسماعيل رتابة استمرت زهاء عشرة دقائق بتسديدة مرت جانب المرمى (22)، واعتمد اللبنانيون على المرتدات والاختراق من العمق ومن احدى العكسيات السريعة قادها محمد غدار ومرر في الجهة اليمنى الى عباس عطوي فسددها زاحفة ارتدت من القائم الايمن ثم تابعها معتوق وأبعدها أحد المدافعين الى ركنية (27)، وتألق الحارس اللبناني زياد الصمد في صد رأسية يوسف أحمد (39).

لم يبدل المدربان شيئا في الشوط الثاني إذ أبقى الالماني ثيو بوكير اعتماده على تشكيلته كما هي دون الاستعانة بأحد في وسط الملعب، وكذلك فعل البرازيلي باولو أوتوري، وأرسل رامز ديوب عرضية أمام المرمى القطري ورأسية لغدار علت العارضة (47)، وسدد هيثم فاعور من بعيد مرت بجانب المرمى (53)، وكاد الصمد يخطىء أمام يوسف أحمد لكنه استدرك الموقف في آخر لحظة وأبعد الكرة (58)، وفي الدقيقة 61 أوقف الحكم المباراة بسبب صافرة من المدرجات.

وأخطأ رامز ديوب في ارجاع الكرة الى الصمد فخطفها سوريا وانفرد وتخطى الحارس وسدد في الشباك (64).

وأشرك بوكير الشاب نادر مطر بدلا من ديوب ليضاعف القوة في وسط الملعب سعيا وراء التعادل ثم اشرك حسن شعيتو وحسن المحمد ليزيد القوة الهجومية، وأهدر يوسف محمد الكرة وهو في مواجهة المرمى اثر لعبة بدأها حسن شعيتو (90+1).

* مثل لبنان: زياد الصمد- يوسف محمد ورامز ديوب (نادر مطر، 78) وحسن معتوق وعباس أحمد عطوي وأحمد زريق وحسين دقيق (حسن شعيتو، 85) وهيثم فاعور وبلال شيخ النجارين ووليد اسماعيل ومحمد غدار (حسن المحمد، 85).

* مثل قطر: قاسم برهان- محمد كسولا ولورانس كوايي وعادل لامي (يونس علي، 76) ووسام رزق ومسعد الحمد وابراهيم الماجد وخلفان ابراهيم وخالد مفتاح ويوسف أحمد (طلال البلوشي، 82) وسيباستيان سوريا.