تصفيات المونديال: العراق يتطلع لبداية الانتصارات في مواجهة الاردن

مباراة خارج ملاعبه

بغداد - يتطلع المنتخب العراقي لكرة القدم الى بداية مثالية في رحلة تصفيات الدور الرابع الحاسم في تصفيات اسيا المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014 عندما يواجه مضيفه الاردني في الجولة الاولى على استاد عمان الدولي الاحد.

ويتجدد الصراع بين المنتخبين الذي ينطوي على اعتبارات يحيط بها تحد خاص بين اسود الرافدين ونشامى الاردن من جهة ومع مدربهم السابق والحالي للاردن عدنان حمد من جهة ثانية، بعدان خاضا فصول صراع مرير في الدور الثالث من التصفيات.

وكانت قرعة الدور الرابع والاخير من التصفيات وضعت العراق والاردن ضمن المجموعة الاسيوية الثانية التي تعد الاقوى،الى جانب حامل اللقب القاري المنتخب الياباني ووصيفه الاسترالي فضلا عن منتخب سلطنة عمان.

رئيس بعثة المنتخب العراقي التي وصلت الى العاصمة عمان امس الجمعة قادمة من تركيا، عبدالخالق مسعود ذكر ان "المنتخب يطمح الى بداية مثالية في مشوار التصفيات النهائية الذي نتوقعه ان يكون مثيرا وسباقه محموما، وهذا ما نركز عليه".

واضاف مسعود: "كل المنتخبات تجتمع عند طموح مشترك وواحد هو تحقيق الانطلاقة القوية التي ترسم عادة ملامح طريق التصفيات".

وكان المنتخب العراقي انهى الخميس معسكرا تدريبيا في تركيا استمر عشرين يوما خاض خلاله لقاءين وديين فاز في الاول على سيراليون 1-صفر وتعادل في الثاني امام بوتسوانا 1-1 قبل ان يتوجه الى الاردن.

من جهته اكد المدير الفني للمنتخب العراقي، البرازيلي زيكو ان "المنتخب مطالب بان يكون جادا في المباراة الاولى في التصفيات امام الاردن وعدم التهاون في مثل هذه اللقاءات"، معربا عن ثقته باللاعبين الذين وقع عليهم الاختيار.

يذكر ان منتخب العراق بلغ الدور الرابع من التصفيات بعد ان تصدر المجموعة الاسيوية الاولى في الدور الثالث برصيد 15 نقطة امام المنتخب الاردني بفارق 3 نقاط.

واستهل مواجهات الدور الثالث بتعثر مفاجئ على ملعبه وبين انصاره امام الاردن صفر-2 واستعاد توازنه امام سنغاورة في الثانية بفوزه 2-صفر وتخطى الصين ذهابا 1-صفر.

وجدد فوزه على المنتخب الصيني ايابا بنفس نتيجة الذهاب واجتاز نظيره الاردني في عمان 3-1 وفاز على سنغافورة 3-صفر.

وفي اطار تشجيع لاعبيه وحضهم على تحقيق الفوز، قرر الاتحاد العراقي لكرة القدم تقديم مكافات مالية الى اللاعبين في حال الفوز على الاردن.

واوضح امين سر الاتحاد العراقي بالوكالة طارق احمد ان "الاتحاد قرر صرف مكافاة مالية قدرها 8 الاف دولار لكل لاعب في حال الفوز على الاردن".

وقال مدرب المنتخب الاردني عدنان حمد في حديث صحافي "كنت اتمنى ان اتحاشى منتخب العراق لاسباب عدة، اما بقية المنتخبات توقعت اللقاء بها مهما كان حجم المنافسة لاننا في الدور الحاسم ونراه طبيعيا".

واضاف حمد الذي اشرف على تدريب منتخب بلاده في وقت سابق "تبقى امنيتي ان لا تجمعني بمنتخب بلدي مباراة حساسة".

يشار الى ان الجهاز الفني للمنتخب العراقي اختار قائمة ضمت 25 لاعبا يمثل عمودها الفقري جميع المحترفين بالاضافة الى لاعبين ارتدوا فانيلة منتخب بلادهم في مناسبات سابقة وجد انه من الاهمية الابقاء على الاعتماد عليهم مستقبلا.

واللاعبون هم: محمد كاصد ونور صبري ومحمد حميد وسامال سعيد وفريد مجيد وابراهيم كامل ووليد بحر وسلام شاكر وعلي حسين رحيمة وباسم عباس زمهدي كريم وقصي منير وهوار ملا محمد ومثنى خالد ونشات اكرم وكرار جاسم.

كما ضمت القائمة علي صلاح وحمادي احمد وعلاء عبد الزهرة ويونس محمود ومصطفى كريم وحسام كاظم ولؤي صلاح واحمد ابراهيم وعماد محمد لكن الاخير غادر المنتخب لاسباب عائلية.