اسلاميون يهاجمون الشرطة البلجيكية بسلال القمامة بعد احتجاز منقبة

النقاب في بلاد الضياء

بروكسل - قالت وسائل اعلام بلجيكية إن محتجين ألقوا حواجز حديدية وسلال القمامة على مركز شرطة في بروكسل الليلة الماضية بعد احتجاز مسلمة منتقبة لرفضها رفع النقاب عن وجهها.

وقال متحدث باسم شرطة بروكسل لقناة (آر.تي.ال) التلفزيونية "حاولوا الدخول بالقوة لكنهم عجزوا. لذا فقد لجأوا الى القاء الحواجز الحديدية وسلال القمامة".

وقالت القناة التلفزيونية الرسمية (في.آر.تي) إنه تم احتجاز ستة محتجين. واخلي سبيل المرأة ومن المتوقع التحقيق معها في وقت لاحق.

وكانت بلجيكا وفرنسا قد حظرتا العام الماضي استخدام النقاب في الاماكن العامة.

وقالت قناة (في.آر.تي) وصحف إن المرأة تشاجرت مع ضباط شرطة خلال محاولتهم احتجازها عند محطة للحافلات واصيبت شرطية في الواقعة.

وقال متحدث باسم الشرطة لصحيفة لو سوار "تم رفع نقاب المرأة في نهاية المطاف ونقلت الى المستشفى وهي تعاني من ارتجاج بسيط في المخ".

وفي وقت لاحق امس توجه زوج المرأة المنتقبة الى مركز الشرطة لتقديم شكوى يرافقه نحو 20 شخصا.

ولم يتسن الاتصال على الفور بمتحدث باسم شرطة بروكسل لتأكيد تفاصيل واقعتي الاحتجاج او الاحتجاز.