الشارقة تختتم مسرحة الرواية بمعطف غوغول

أيهما أكثر صعوبة التأليف أم الإعداد؟

الشارقة ـ اُختتمت ورشة "مسرحة الرواية.. أو كيف تكتب نصا مسرحيا من رواية" التي أقيمت بمعهد الشارقة للفنون المسرحية وأشرف عليها الكاتب السوري جان جوان، وذلك بحضور عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة وأحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح بالدائرة.

وفي كلمته بمناسبة الختام اعرب مشرف الورشة جوان جان عن سعادته باختيار الدائرة له لهذه المهمة، مشيرا إلى ان برنامج الورشة استهل بالاجابة على اسئلة مثل: لماذا نلجأ في المسرح إلى الإعداد عن أعمال أدبية، وأيهما أكثر صعوبة التأليف أم الإعداد خاصة، وأن هناك من المسرحيين من يقول إن الإعداد أكثر صعوبة من التأليف، وما هي القواسم المشتركة بين النص الأدبي والنص المسرحي؟

واوضح ان الورشة اشتغلت على ثلاثة نصوص سردية وهي رواية "طوي بخيتة" للكاتبة الإماراتية مريم الغفلي، ومن روسيا القصة الطويلة "المعطف" لغوغول، ومن سوريا قصة قصيرة بعنوان "طفل يصرخ في الظلام" للكاتب سعيد حوارنية.

وقال جوان ان الورشة سعت إلى تطوير قدرات المشاركين وتدريبهم على استثمار الرواية في بناء أعمال مسرحية برؤى حديثة، مبيناً أن الأعمال السردية التي تم التعامل معها كانت شديدة التباين في موضوعاتها واساليبها ما جعل النقاش حولها ثريا وفاعلاً.

وأشاد مشرف الورشة بمواظبة المشاركين وحرصهم على التدرب الأمر الذي أسهم في أن يكون الجو العام للورشة حيويا وملهما.

ومن جانبهم شكر المشاركون في كلمتهم إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام على ما قدمته من ورش ودورات خلال الفترة الماضية، كما شكروا المشرف جوان جان على المعلومات الثرية التي قدمها لهم.

وفي ختام فقرات حفل الختام قدم عبدالله العويس الشهادات للمشاركين وللمشرف العلمي للورشة.