سلا المغربية تحتفي بمقامات الإمتاع والمؤانسة

تجارب غيوانية

الرباط ـ تنظم جمعية أبي رقراق بمدينة سلا ما بين 18 إلى 23 يونيو/حزيران المقبل الدورة الرابعة لمهرجان مقامات الإمتاع والمؤانسة.

وأوضح بلاغ للجمعية أن هذه الدورة٬ المنظمة بشراكة مع وزارة الثقافة٬ تندرج ضمن سلسلة الدورات التي راهنت على تحديث آليات أداء وتقديم الفنون الأصيلة وجعلها مواكبة لأشكال التعبير الفني الجديد القائم على الجمع بين ثوابت الفنون التراثية ولمسات الابتكار٬ والمنسجمة مع حاجيات التلقي خاصة لدى جمهور الشباب.

وأضاف المصدر نفسه أن الدورة الرابعة٬ التي ستنظم ولأول مرة في فضاء العروض بساحة باب المريسة بعد إعادة هيكلته٬ تتضمن عروضا لكل من فرق "البهاء" من جمهورية مصر العربية٬ و"التاجوراء" من ليبيا٬ و"فنونيات" من رام الله٬ إضافة إلى مجموعة جيل جيلالة وجوق الموسيقى الأندلسية من فاس برئاسة الفنان محمد بريول٬ والمجموعة الوطنية لفن الملحون٬ بمشاركة مائة من العازفين والمنشدين في حفل استعراضي بالتعاون مع الرابطة الوطنية لجمعيات الملحون.

وتتميز الدورة الحالية بتنظيم يوم احتفائي بالظاهرة الغيوانية من خلال ندوة علمية حول المجموعات الغيوانية وخصوصياتها ورهاناتها٬ ومعرض للذاكرة السمعية البصرية لأشهر المجموعات٬ وحفل موسيقي وطني تلتقي فيه ست تجارب غيوانية في أداء مشترك لأروع إبداعات ناس الغيوان وجيل جيلالة والمشاهب والسهام٬ وذلك احتفاء باليوم العالمي للموسيقى.