قلب مدينة العين ينبض بمكتبة جديدة

تضم أكثر من 30 ألف مادة منوّعة

أبوظبي ـ مواصلة لجهودها في توفير الخدمة المكتبية وتنمية الوعي الثقافي في كافة أنحاء إمارة أبوظبي، أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن بدء توفير الخدمة المكتبية في مدينة العين، وذلك من خلال مكتبة مركز العين التجاري (العين مول) التي باشرت في شهر مايو/آيار الحالي استقبال القراء من مختلف الشرائح العمرية والتخصصات والاهتمامات المعرفية والبحثية.

وتتميز المكتبة الجديدة بموقعها المميز في قلب مدينة العين، وتضم أكثر من 30 ألف مادة منوّعة بين مختلف الوسائل التعليمية تغطي مناحي المعرفة كافة.

ويأتي افتتاح المكتبة الجديدة، في إطار سعي دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تطوير نشاطها في إمارة أبوظبي وتوسيعه وزيادة مساحته ليشمل مختلف المناطق، وذلك من خلال إنشاء مكتبات المناطق ومكتبات الأحياء السكنية ولا سيما الخاصة بالأطفال، فضلا ً عن المكتبات المتجوّلة التي تهدف للوصول إلى التجمعات السكانية خارج المدن.

وقد تمّ تأسيس وتخطيط مكتبة العين لتكون مكتبة عامة تقدم خدماتها لكافة قطاعات المجتمع، وتغطي مجموعاتها المعارف العامة والعلوم الاجتماعية واللغات والعلوم البحتة والتطبيقية والفنون والآداب والتاريخ، كما تتيح مواد بحثية تساعد طلبة وطالبات جامعة الإمارات القيام بأبحاثهم ودراساتهم، وتضمّ كذلك جناحا لكتب الأطفال والناشئة، علاوة على قاعة للدوريات العربية والأجنبية.

وتعتبر دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إحدى أكبر خزائن المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومقصداً للباحثين والمثقفين والطلبة بمختلف فئاتهم العمرية وتخصصاتهم الدراسية والأكاديمية. وتقدّم الدار لمرتاديها خدمات الإرشاد المرجعي والتصوير والإعارة والببليوجرافيا، وعملت على إصدار المئات من الكتب في مختلف مجالات المعرفة، والتي حصلت على جوائز عربية ودولية مرموقة.

وأكد جمعة عبدالله القبيسي مدير دار الكتب الوطنية، أنّ الدار عملت على ابتكار مشاريع رائدة لخدمة الكتاب وتطويره وزيادة انتشاره، وأسهمت خلال الفترة السابقة في نشر العلم والثقافة بين أفراد المجتمع لتحقيق جملة من الأهداف الهامة منها: جمع نتاج الفكر الإنساني العربي والإسلامي والعالمي، وتجميع المصادر الأساسية للمعرفة، مع التركيز على الموضوعات الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة - تهيئة مصادر المعلومات وتنظيمها للاستفادة منها بسهولة ويسر- تشجيع حركة النشر، وتشجيع المؤلفين المواطنين، والعمل على ترجمة الأعمال العالمية الكبرى، وتحقيق المخطوطات المهمة التي لم يتم تحقيقها بعد.

وأوضح القبيسي أنّ دار الكتب الوطنية تسعى اليوم إلى تلبية احتياجات قرائها من خلال إنشاء فروع جديدة في مناطق مختلفة، تشمل مختلف الفئات العمرية والمتطلبات العلمية والأساليب الحديثة، وتضع مسؤولية خدمة القارئ ضمن أهم اهتماماتها، كما تتبنى أهم الأعمال والمبادرات الرائدة في مجال صناعة الكتاب ونشره وتسويقه.

ولذلك فقد أطلقت دار الكتب الوطنية مجموعة من مكتبات الأحياء والمناطق في أبوظبي، بهدف توفير الخدمة المكتبية وتنمية الوعي الثقافي في الإمارة.

فقد أعلنت الدار في مارس/آذار الماضي 2012 عن افتتاح "مكتبة الإمارات والخليج العربي" في منطقة كورنيش أبوظبي (الطابق الرابع من مبنى بنك رأس الخيمة)، وذلك ضمن استراتيجية دعم المضمون الفكري لدى القراء عن تراث دولة الإمارات والمنطقة عموماً، وتوثيق كتب ومصادر التاريخ الإماراتي، وتوفير بيئة مناسبة للباحثين وهواة القراءة التاريخية معا.

وكانت دار الكتب الوطنية قد افتتحت في سبتمبر من العام الماضي 2011 مكتبة الأطفال في منطقة البطين بالتزامن مع بدء العام الدراسي، والتي تهتم بفئة الأطفال من سن 5 إلى 15 سنة وتهدف إلى تحفيز المواهب الإبداعية لهم. وتتواصل مكتبة البطين مع مختلف المدارس في الدولة وتعمل على تنسيق الأنشطة المتنوعة عبر سلسلة من فعاليات القراءة لبعض القصص التثقيفية الهادفة باللغتين العربية والإنجليزية، والتي تتضمن معلومات إثرائية حول التراث الإماراتي، ومنها ما يؤكد التصميم على النجاح وحُسن استغلال الوقت، كما وتحمل هذه القصص أهدافا تربوية حول آداب التعامل مع الآخرين واحترامهم وتقديرهم، وتدعو لأهمية المحافظة على البيئة وصونها.

ويقع المقر الرئيس حاليا لدار الكتب الوطنية في منطقة معسكر آل نهيان (في الجهة المقابلة لمحطة الحافلات ونادي الوحدة بجانب بنك الاتحاد)، حيث يتم استقبال القراء والزوار يومياً وتقديم مجموعة من الخدمات والبرامج التي تستهوي كافة الفئات والأعمار، ومن خلال مجموعات مختارة من الكتب التي تغطي كافة مناحي المعرفة، والمجلات والدوريات العربية والأجنبية، علاوة على الدوريات العلمية المحكمة.

مكتبة الأطفال

تقدم الدار خدماتها على مدار 7 أيام في الأسبوع: من الأحد إلى الخميس يوميا من 8 صباحا ولغاية 10 ليلا، الجمعة 5 - 8 مساء، السبت 9-1 صباحا و5-8 مساء. كما وتستقبل الطلبات والمقترحات عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني: 026576034- national-library@adach.ae

ويضمّ المقر الرئيس لدار الكتب الوطنية المكاتب الإدارية لكافة مشاريع صناعة الكتاب التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وهي: جائزة الشيخ زايد للكتاب، مشروع "كلمة" للترجمة، شركة "كتاب" ومعرض أبوظبي الدولي للكتاب، إضافة لمشروع "قلم" الذي ينشر الإبداعات الإماراتية الشابة.

وتعمل الدار على عرض إصدارات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والترويج لها عبر العديد من منافذ البيع داخل دولة الإمارات، وخارج الدولة تغطي القارات الخمس، وذلك لعرض هذه الإصدارات، وإتاحتها لجمهور القراء، علاوة على المشاركة المباشرة في معظم معارض الكتاب العربية والدولية للتواصل مع القراء والمثقفين والباحثين.