تبادل مواقع بين بوتين وميدفيديف


الرئيس والرئيس!

موسكو - اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين امام البرلمان ترشيح سلفه ديمتري مدفيديف لرئاسة الحكومة، حسبما نقلت وكالات الانباء عن رئيس الدوما (مجلس النواب) سيرغي ناريشكين.

واضافت الوكالات ان بوتين الذي لا يزال يتولى رئاسة الحكومة حتى ظهر الاثنين، قدم استقالته من المنصب بعد ادائه اليمين الدستورية رئيسا للبلاد.

في وقت دعا الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف خلفه الذي تسلّم الرئاسة الإثنين، إلى الدفع قدُماً بالإصلاحات في البلاد من أجل بناء دولة ديمقراطية قوية، فيما قال بوتين إن إحدى مهامه جعل روسيا قطباً مركزياً لمنطقة أوراسيا، وشريكاً أميناً لباقي العالم.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن ميدفيديف قوله في كلمة قبيل أداء بوتين اليمين الدستورية، "إن استمرار نهج الدولة هو شرط ضروري لتقدم روسيا نحو الأمام"، مضيفاً إنه "من المهم جدا أن تحصل الإصلاحات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية على التطور المطلوب من أجل بناء دولة ديمقراطية قوية".

وقال إن تسلم الرئيس الجديد لمهامه، "هو دائما بداية لمرحلة جديدة، لأن الرئيس هو الضامن للدستور ولحرية وحقوق الإنسان والمواطن، ويحدد الاتجاهات الرئيسية للسياستين الداخلية والخارجية".

وتمنى ميدفيديف النجاح والتوفيق لـ بوتين في منصبه الجديد، واصفا إياه برجل صاحب خبرة ورئيس قوي، ويحظى بمساندة غالبية المواطنين.

وبعد أداء اليمين الدستورية، ألقى بوتين كلمة قصيرة أشار فيها إلى أن السنوات المقبلة ستحدد مستقبل روسيا لعشرات السنين.

وقال "ستحدد السنوات المقبلة مستقبل روسيا لعشرات السنين، وعلينا جميعا أن ندرك أن مستقبل الدولة ومستقبل الأجيال المقبلة وأمتنا مرتبط حالياً بنا، وبنجاحاتنا الواقعية في خلق اقتصاد جديد ومعايير حياتية جديدة.. ومرتبط بإمكانياتنا لنصبح زعماء وقطباً مركزياً لأوراسيا".

وتعهد بوتين في كلمته أنه سيعمل في أعلى منصب بالدولة "بصدق وإخلاص وأفكار نقية".

واضاف "بالتأكيد سنحقق نجاحات، إذا اعتمدنا على الأساس المتين للثقافة والتقاليد الروحية لشعبنا المتعدد القوميات.. على تاريخنا وقيمنا التي كانت دائما أساس حياتنا".

وقال "نحن نريد أن نعيش في بلاد ديمقراطية، حيث كل فرد يتمتع بالحرية.. نحن نريد أن نعيش في روسيا ناجحة تحظى باحترام العالم كدولة منفتحة وصادقة وشريك موثوق".

وذكر أن روسيا كانت ولا تزال تخضع لعملية التحديث التي تم تحفيزها خلال حكم ميدفيديف، ومن المهام التي تواجها في المرحلة الجديدة، مواصلة إنماء الاقتصاد الوطني وتنمية الثروة البشرية وتعزيز الديمقراطية.

وفي مجال السياسة الخارجية حدد بوتين إحدى مهامه في جعل روسيا قطباً مركزياً لأوراسيا، وشريكاً أميناً لباقي العالم.

وأدى فلاديمير بوتين الرئيس الجديد لروسيا الإتحادية اليمين الدستورية أمام حشد كبير من الضيوف الأجانب والمسؤولين وأعضاء مجلسي الدوما والإتحاد ورجال الأعمال ورؤساء الطوائف الدينية وممثلي وسائل الإعلام.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية مراسم تنصيب بوتين التي أقيمت في حفل ضخم في الكرملين.

وقبل أداء اليمين الدستورية استلم بوتين من الرئيس ديميتري ميدفيديف المنتهية ولايته، الرموز الرئاسية وهي علم الرئيس والقلادة الرئاسية.

بعد ذلك طلب رئيس المحكمة الدستورية لروسيا الاتحادية من الرئيس المنتخب أداء اليمين الدستورية بموجب المادة 82 من دستور الدولة. وبناء على ذلك وضع بوتين يده اليمنى على الدستور وأدى اليمين، ثم أعلن رئيس المحكمة الدستورية، مباشرة بوتين في تنفيذ صلاحيات رئيس الدولة.

وعزفت الفرقة الموسيقية الرئاسية النشيد الوطني لروسيا الإتحادية، ورفع فوق قبة الكرملين علم رئيس روسيا الاتحادية، ثم اطلقت المدفعية31 طلقة ترحيباً بتنصيب الرئيس الجديد لروسيا الاتحادية.

وكان بوتين أصدر اليوم قبل تسلمه مهام الرئيس قراراً كلّف فيه النائب الأول لرئيس الوزراء فيكتور زوبكوف بأعمال رئيس مجلس الوزراء بصورة مؤقتة حتى تعيين رئيس جديد للحكومة.

ويُنتظر أن يتولى زوبكوف مهام رئيس الحكومة لأقل من 24 ساعة إذ يجب أن يعلن بوتين مرشحه لمنصب رئاسة الحكومة، ويوافق البرلمان على التعيين الثلاثاء.

وكان آلاف المعارضين تظاهروا أمس في موسكو احتجاجاً على تنصيب فلاديمير بوتين رئيساً تحت عنوان "المسيرة المليونية".

وتركّزت اللافتات والهتافات على إتهام بوتين بـ"سرقة الحكم" ومطالبته بالرحيل وبإعادة الانتخابات.

ووقعت اشتباكات بين رجال الأمن والمتظاهرين وذكر مصدر أمني أن الشرطة أوقفت 436 شخصا أخلّوا بالأمن العام بالعاصمة الروسية موسكو أمس الأحد، وأفرجت عن معظمهم، فيما يظل بعضهم محتجزين في نقاط الشرطة على ذمة التحقيق.

ومن بين الموقوفين، الأشخاص الذين نظموا "المظاهرة المليونية"، وهم منسق "الجبهة اليسارية" سيرغي أودالتسوف، وناشط الإنترنت ألكسي نافالني، والسياسي بوريس نيمتسوف.

ويعود بوتين إلى الكرملين لولاية ثالثة بعد ان غادر الرئاسة العام 2008 لصالح الرئيس المنتهية ولايته ديمتري مدفيفيدف الذي يتوقع أن يعينه بوتين في منصب رئاسة الوزراء.