متى تكون الهواتف الذكية ذكية؟


جهاز ذكي وماذا يأتي بعده؟


برلين - حدد خبراء الكمبيوتر الشروط التي ينبغي توافرها في الهواتف المحمولة بحيث يمكن وصفها بأنها هواتف ذكية.

وقال مايكل فولف من منظمة شتيفتونج فارنتست لاختبارات المستهلك الألماني إن الهاتف المحمول لابد أن تتوافر فيه أربعة شروط أساسية حتى يمكن اعتباره هاتف ذكي.

وأوضح قائلا "لابد أن يكون الهاتف مزود بشاشة ذات حجم معين يتيح إمكانية تصفح الانترنت، وينبغي أن يكون مزود بإمكانية الاتصال بالانترنت سواء عن طريق تقنية (يو.إم.تي.إس) أو من خلال الاتصال بالشبكات المحلية اللاسلكية (واي فاي)".

ويرى فولف أن الهواتف الذكية "لابد أن تكون مزودة بأنظمة تشغيل تتيح إمكانية تحميل الألعاب والتطبيقات". أما المطلب الأخير الذي يتعين توافره فهو أن يكون الهاتف مزود بلوحة مفاتيح تحمل حروف، سواء إن كانت لوحة مفاتيح حقيقية أو افتراضية بمعنى أنها تظهر على شاشة الهاتف التي تعمل بنظام اللمس.

وذكر فولف أنه لم تعد هناك في الوقت الحالي حدود واضحة تفصل بين الهواتف الذكية وهواتف الوسائط المتعددة التقليدية لاسيما وأن كثير من الهواتف التقليدية أصبح بإمكانها الدخول على شبكة الانترنت ناهيك عن إمكانية تزويدها ببرامج وتطبيقات.

ولكنه يرى أن هذه التطبيقات التي يمكن تنزيلها على الهواتف التقليدية لا تقارن بأي شكل من الأشكال بالتطبيقات والبرامج الفائقة التي تتوافر على الهواتف الذكية التي تعمل بأنظمة تشغيل أندرويد أو هواتف أبل.

ويقول فولف إن الانتشار الكبير للبرامج والتطبيقات هو أحد الأسباب الرئيسية وراء نجاح الهواتف الذكية.

وسبق وان فتح محلل في تكنولوجيا المعلومات نافذة لجدال جديد حول مستقبل الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية.

وتوقع كيفين كيلي انتهاء عصر الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي مع ازدياد سرعة خدمات الانترنت وتوافر المزيد من الوسائل التي يمكن من خلالها للمستخدم العادي الاطلاع على بياناته.

وقال كيلي مؤسس مجلة "وايرد ماغازين" خلال مؤتمر يتناول مستقبل الانترنت أمام مجموعة من مديري شركات التكنولوجيا في تايبيه عاصمة تايوان، أن كثير من الأغراض التي تدخل في الاستخدامات اليومية للانسان أصبحت متصلة بشبكة الانترنت مستشهدا بنظارات غوغل التي أزيح عنها النقاب مؤخرا باعتبارا واحدة من عناصر الجيل المقبل من المنتجات التي ستقضي على الهيمنة الحالية للهواتف المحمولة والكمبيوترات اللوحية.

وتأتي تصريحات كيفين كيلي بعد ان اتهم مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية (الويب) تيم بيرنرز لي، مواقع التواصل الاجتماعي بالخروج عن مبادئها المعلنة وإنشاء صومعة مغلقة المحتوى.

وسبق ان كشفت شركة غوغل لخدمات عن نظارات متصلة بشبكة الانترنت يستطيع الشخص الذي يرتديها أن يطلع على معلومات عبر الانترنت عن الأشياء التي ينظر إليها.

وقال كيلي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الالمانية "إن نجاح الابتكارات والأجهزة في المستقبل سوف يتوقف على قدرتها على الاختفاء من حياتنا (أي أن نستفيد منها دون أن نراها)، بمعنى أن الوضع المثالي هو ألا نحمل أي أجهزة على الاطلاق".

ويرى كيلي أن جميع الأجهزة والمعدات في المستقبل القريب سوف تكون مزودة برقائق الكترونية لجمع المعلومات بشأن المستخدم وتوصيلها عبر شبكات لنقل البيانات.

وأضاف أن "المعلومات هي أكثر الكيانات التي تتوسع على هذا الكوكب، وسوف يعتمد جزء من الثروة على القدرة على جمع البيانات وإدارتها وتصنيفها وتحليلها".