حمدان توقع 'فوضى الحرية' بالدار البيضاء

واقع أليم

الرباط ـ توقع الكاتبة الفرنسية من أصل مغربي٬ حليمة حمدان٬ الخميس 17 مايو/ايار الجاري بالدار البيضاء٬ روايتها الأخيرة "فوضى الحرية" التي صدرت العام الجاري عن دار النشر "لوغران سوفل" بباريس.

وأفاد بلاغ لفيلا الفنون بالدار البيضاء أن حفل توقيع هذه الرواية التي قدم لها الكاتب الفرنسي الحائز على جائزة نوبل للآداب٬ جون ماري لوكليزيو٬ يقام بشراكة مع المعهد الفرنسي بالدار البيضاء.

وتدور حكاية "فوضى الحرية" حول حبيبة٬ الشابة المغربية التي تنبش في ماضيها لفهم واقعها الأليم. "هي امرأة مطوقة بالتقاليد وتتطلع الى الحرية٬ والى مكان في عالم اليوم. إنه سرد حميمي يكشف مكانة النساء في مجتمعنا".

استقرت الكاتبة حليمة حمدان في باريس عام 1987 حيث نشطت في تقديم الحكايات الشعبية بدار الحكايات والقصص في باريس٬ ودار ألفونس دودي والمسرح الشعبي وغيرها.

وعام 2007 أصدرت حليمة حمدان روايتها "دعوني أتكلم" التي تلتها "فوضى الحرية" 2012.

وكتب جون ماري لوكليزيو في تقديمه لرواية الكاتبة مغربية الأصل "لقد قرأت روايتك التي أثمن فيها بناءها وصدقها. صورة حبيبة تتحدث الى قلوبنا. لقد أحببت بالخصوص كيف ينحو نصك الى التخفيف من ثقل المأساة٬ وذلك النسيج الواقعي٬ ذاكرة الطفولة والمراهقة المغربية التي تجيدين التعبير عنها بامتياز. (...) روايتك طافحة بالأحاسيس٬ والأصوات والمشاعر. (...) يتعين عليك أن تواصلي كتابة حقيقتك٬ قطرة قطرة. تلك طريقك".