المسرح المغاربي يتجمل في مدينة دوز التونسية

كرسي الاعتراف

تونس ـ تنطلق الجمعة٬ فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الوطني للفن الرابع بمدينة "دوز" التونسية (488 كلم جنوب غرب العاصمة)٬ بمشاركة مسرحيين عن من تونس وعدد من البلدان المغاربية من بينها المغرب.

وذكر المنظمون أنهم قرروا أن تنفتح هذه التظاهرة الفنية في دورتها الحالية على تجارب مسرحية مغاربية٬ حيث يوجد من بين العروض المسرحية المشاركة٬ مسرحية المخرج المغربي٬ عبدالحق الزروالي "كرسي الاعتراف" .

وصرح مدير المهرجان٬ منصور الصغير٬ أن هذه الدورة التي تستمر إلى غاية 10 أبريل/نيسان تجري في ظل مرحلة جديدة تعيشها تونس، مؤكدا على أهمية "الدور التربوي والتعليمي والتوعوي والتثقيفي للشعوب٬ باعتباره الحامل لكل التوجهات الإنسانية من أحاسيس وأفكار إيجابية".

وقال إن برنامج التظاهرة يتضمن عروضا متنوعة من تونس وعدد من البلدان المغاربية٬ وفعاليات تشمل ميادين ثقافية وفنية إبداعية٬ موجهة لمختلف شرائح المجتمع.

وأفاد المنظمون أن المهرجان سيفتتح بمسرحية تحت عنوان "ترياق" لفرقة محلية تابعة لمدينة دوز٬ وهي٬ كما قال المنظمون٬ "محاولة لاستقراء الصحراء وامتداد الروح فيها".

يذكر أن مدينة "دوز"٬ او مدينة الواحات٬ كما يطلق عليها٬ تعد بوابة الصحراء الكبرى في عمق الجنوب التونسي وتحتضن أكبر واحات المنطقة المعروفة بإنتاج التمور الرفيعة٬ مثل نوع "دقلة النور".