'أميرة الجليد' الاماراتية ترصد ذهبية البطولة الاوروبية

أول خليجية تشارك في بطولة عالمية للتزلج على الجليد

ابوظبي - ستكون الاماراتية زهرة لاري أول رياضية خليجية تشارك في بطولة عالمية للتزلج على الجليد عندما تخوض غمار بطولة اوروبا التي تستضيفها ايطاليا من 9 الى 14 نيسان/ابريل الجاري ويشارك فيها رياضيو نحو 50 دولية.

وزهرة لاري (17 عاما) هي عضوة فريق أبوظبي للتزلج، ولقيت الاهتمام والرعاية من مجلس أبوظبي الرياضي ومدينة زايد الرياضية حيث تتدرب في حلبة التزلج مرتين يومياَ.

ولدت لاري في الامارات وتعيش فيها، والدها اماراتي ووالدتها اميركية.

وقالت لاري في حديث نشرته الصحف الاماراتية الخميس "عندما كنت في الحادية عشرة من عمري شاهدت فيلما يدعى أميرة الجليد، ويحكي عن طفلة تقوم بدراسة التزلج على الجليد كجزء من مشروع فيزيائي، لتتعلق بهذه الرياضة وتهواها"، مضيفة "انا بدوري شاهدت هذا الفيلم وأحببت هذه الرياضة وأسلوبها الفني، وعرفت أنها تماما ما أرغب بممارسته".

قام والد زهرة بعد ذلك بأخذها إلى مدينة زايد الرياضية حيث تعرفت على المدربة الرومانية نيومي بيدو، التي بدأت بتدريبها بشكل منتظم إلى جانب مدربة أخرى من رومانيا ايضا تدعى غال توندي.

وتابعت زهرة "أتدرب ستة أيام في الأسبوع قبل الذهاب إلى المدرسة وبعد العودة منها. وأستيقظ باكرا عند الساعة 4.30 صباحا لاقوم بالتمارين خارج الحلبة، وأتبعها بالتمرين على الجليد، وغيرها من التدريبات والعروض".

وقد اتصلت وكالة "فرانس برس" بالرياضية الاماراتية التي قالت "اشجع الفتيات الاماراتيات والخليجيات على تحقيق احلامهن، وان لا يتركن احدا يمنعهن من ممارسة الرياضة، ليس في التزلج وحسب في جميع الرياضات".

وكشفت بأنها "المتزلجة الوحيدة في الامارات وسائر دول الخليج".

وعن سبب عدم وجود اي اماراتية اخرى تمارس هذه الرياضة اوضحت "لست ادري، من الممكن ان يكون ذلك بسبب عادات الشعب الاماراتي او عدم رضا الاهالي عن ذلك، لكنني امارسها، فهي لا تتعارض مع التقاليد واهلي شجعوني على ذلك فضلا عن مساعدة جامعة زايد الرياضية ومجلس ابوظبي الرياضي".

وعن الزي الذي ترتديه قالت "في التدريب ارتدي سروالا وقميصا، ولكن خلال المسابقة سيكون ثوبي من قطعة واحدة، فضلا عن الحجاب على رأسي، فالزي الذي سأرتديه يتناسب تماما مع التقاليد الاسلامية".

وعن الحلم الذي تسعى الى تحقيقه قالت "حلم المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية، من الممكن في سوتشي الروسية، لكن يجب ان اكون مستعدة لذلك اولا".

واشارت زهرة الى انها "ستشارك في دورة تقام في ابوظبي في حزيران/يونيو المقبل، على ان تعود الى ايطاليا للمشاركة في دورة ثانية".

من جهة اخرى، اوضحت مديرة التسويق في مدينة زايد الرياضية ماريا جدعون "نحن في غاية الفخر لما تحققه زهرة، ونتمنى لها كل التوفيق في إيطاليا".

واضافت "لقد أثبتت زهرة أن بذل الجهد والتفاني في العمل قادر على تحويل الأحلام إلى حقائق. ونحن نرغب في استقطاب العدد الأكبر من الرياضيين الإماراتيين، تماما كما فعلت زهرة، وسنعمل كل ما في وسعنا لمساعدتهم على تحقيق احلامهم".

اما مدربة زهرة فاوضحت بدورها "تمتلك زهرة موهبة فطرية، كما أنها تبذل قصارى جهدها للوصول إلى أعلى مستوى. نحن نعمل سوية على تصميم العروض، ونختار أفضل الأفكار لتظهر على أفضل نحو. كما أننا نقوم بالعمل ايضا على اختيار الحركات والموسيقى التي تناسب شخصيتها وكل ما تؤمن به".