كأس الاتحاد الاسيوي: كاظمة يسعى الى فض الشراكة مع العروبة اليمني

مهمة كاظمة ليست سهلة

الكويت - يسعى كاظمة الكويتي الى فض شراكته في الصدارة مع العروبة اليمني عندما يستضيفه الاربعاء في الجولة الثالثة من الدور الاول لمنافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

ويتصدر كاظمة الترتيب برصيد اربع نقاط متقدما على العروبة بفارق الاهداف، فيما يشغل اربيل العراقي المركز الثالث (نقطتان) وهو يحل ضيفا الاربعاء ايضا على ايست بنغال الهندي الاخير (دون رصيد).

وكان الاتحاد الاسيوي للعبة وافق على استضافة كاظمة لمباراة الاربعاء بناء على طلب الاخير بعد ان كانت مقررة على ارض العروبة وذلك نظرا للظروف الامنية التي يعيشها اليمن والتي حدت بالاتحاد نفسه الى منع اقامة المباريات فيه راهنا.

معلوم ان الفريقين سيلتقيان مجددا في 10 نيسان/ابريل الحالي في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة في المباراة المحتسبة على ارض كاظمة.

واعتبر التشيكي ميلان ماتشالا، مدرب الفريق الكويتي، ان المهمة امام العروبة تعتبر على قدر كبير من الصعوبة خصوصا انه لا يملك معلومات كافية عن الخصم، مع العلم ان كاظمة يعيش موسما متذبذبا من حيث النتائج والمستوى.

وبعد بلوغه نهائي كأس الاتحاد التنشيطية وخسارته امام الكويت في مباراة دراماتيكية تقدم فيها 3-صفر قبل ان يخسر 3-4، عرفت نتائج كاظمة عدم استقرار في بطولة كأس ولي العهد، ثم تحسنت تدريجيا من خلال بلوغه نهائي كأس الامير التي فقد لقبها امام القادسية.

وفي الدوري، يحتل الفريق حاليا المركز الخامس برصيد 15 نقطة من 12 مباراة متخلفا عن القادسية المتصدر بـ14 نقطة، وهو قادم بمعنويات هابطة بعد سقوطه على ارضه امام الكويت 1-2 الجمعة الماضي.

وسبق لكاظمة ان تعادل ومضيفه اربيل 1-1 في الجولة الاولى قبل ان يهزم ضيفه ايست بنغال 3-صفر في الثانية.

من جانبه، كان العروبة خسر الجمعة الماضي ايضا على ارضه امام اتحاد اب صفر-1 في الدوري اليمني حيث يشغل المركز السادس برصيد 17 نقطة متخلفا عن الشعلة المتصدر بست نقاط.

وكان العروبة فاز على مضيفه ايست بنغال 1-صفر في الجولة الافتتاحية، قبل ان يعود بتعادل ثمين من اربيل 2-2 في الثانية.

وفي المباراة الثانية، يسعى اربيل العراقي الى استعادة توازنه وانعاش آماله في البطولةعندما يلتقي مضيفه ايست بنغال الهندي.

استهل اربيل مشواره بتعادل مع كاظمة على ملعبه 1-1، واكتفى ايضا بنقطة واحدة في الجولة الثانية بعد تعادل مخيب مع مضيفه العروبة 2-2، وبات مطالبا بالفوز لكي يرفع سقف آماله في المنافسة على احدى بطاقتي التأهل الى الدور الثاني.

واذا كان اربيل يرى فرصة فوزه تكاد تكون في متناوله، فانه سيصطدم بواحدة من المشاكل الفنية المتمثلة بغياب هدافه وابرز عناصره الدولي لؤي صلاح بداعي الاصابة.

ويضع مدرب اربيل، السوري نزار محروس، ثقته بمواطنيه نديم صباغ وعبد الرزاق الحسين لتخطي مهمة الغد، الى جانب اعتماده على النيجيري ايفي والدولي مهدي كريم.

واعتبر نائب رئيس ادارة اربيل عبد الخالق مسعود ان مواجهة الغد امام ايست بنغال "تحمل بين طياتها اهمية كبيرة لمشوار الفريق في المسابقة"، مضيفا "لا يحتمل الامر اي تعثر والفوز اصبح مطلبا لاستعادة التوازن وانعاش الامال".

وتابع "سنتعامل مع مباراة ايست بنغال بجدية استثنائية ونركز على الفوز فقط ولنا ثقة بتحقيق ذلك".

وفي المجموعة الرابعة، يلعب نيفتشي الاوزبكي مع العروبة العماني، والوحدات الاردني مع سالغاوكار الهندي.

ويتصدر نيفتشي الترتيب برصيد 4 نقاط، مقابل 3 نقاط لكل من الوحدات والعروبة، ونقطة لسالغاوكار.

ويرفض الوحدات غير الفوز على ضيفه سالغاوكار لتعزيز حظوظه بالمنافسة على واحدة من بطاقتي التأهل للدور الثاني.

وكان الوحدات استهل مشواره في البطولة بخسارة امام نيفتشي 1-2، لكنه عوض ذلك بفوزه في الثاني على ضيفه العروبة 2-1.

وينظر الوحدات الى بطولة كأس الاتحاد الاسيوي كفرصة اخيرة ومثالية لمصالحة جماهيره الغاضبة والحزينه على الوضع الذي وصل اليه الفريق محليا، إذ تراجع للمركز الثالث في الدوري متأخرا عن الفيصلي المتصدر ب9 نقاط بعدما نزف 22 نقطة في 19 مباراة ليصبح الوحدات امام خطر الغياب عن المشاركة الخارجية في الموسم المقبل بعدما فشل ايضا بالوصول الى نهائي بطولة الكأس المحلية.

ويرى الصربي برانكو المدير الفني للوحدات ان على فريقه "ان يبرهن غدا رغبته بالمنافسة على اللقب القاري"، مشيرا الى ان على لاعبيه "طي صفحة الاستحقاقات المحلية والتفرغ للمنافسة على كأس الاتحاد الاسيوي".

وما يزيد من متاعب الوحدات غدا انه سيفتقد خدمات ثلاثه من ابرز لاعبيه هم قائده رأفت علي والمدافعان الدوليان باسم فتحي ومحمد الدميري بداعي الايقاف.

وتشكل مباراة الغد فرصة تاريخيه لهداف الوحدات محمود شلباية الذي يسعى لتسجيل هدفين او اكثر ليصبح الهداف التاريخي لكأس الاتحاد الاسيوي منذ انطلاقتها.

ويملك شلباية حاليا 28 هدفا، متأخرا بهدفين فقط عن البرازيلي ريكو (مع المحرق والرفاع البحرينيين).

يشار الى ان فريق سالغاوكار الهندي يشارك لاول مرة في كأس الاتحاد الاسيوي، ويحتل حاليا المركز الثالث في الدوري الهندي بعد ديمبو وموهول باغان متأخرا عن القمة ب10 نقاط بعد الجولة 20.