'أبوظبي للكتاب' يطلق موسوعة للشعر العربي

القبيسي: البرنامج الثقافي الشريان الحيوي للمعرض

أبوظبي ـ كشف معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2012 الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والمقرر عقده خلال الفترة من 28 مارس/آذار ولغاية 2 إبريل/نيسان المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، عن تفاصيل البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض في دورته الجديدة، المنبر الذي يجمع نخبة من الكتاب العرب والعالميين في العاصمة الإماراتية أبوظبي من خلال الندوات وحلقات النقاش ومراسم توقيع الكتب، واستضافة حلقات النقاش الأدبية إلى جانب إطلاق الموسوعة العربية للشعر.

وستعقد ندوة إطلاق موسوعة الشعر العربي، التي ستشكل المرجع الشامل للشعر العربي وستعطي لمحة عن بعض أهم مصادره حتى الآن، بحضور الأستاذ زهير أحمد ظاظا الذي سيلقي كلمة بهذه المناسبة.

وفي هذا الإطار قال جمعة عبدالله القبيسي، مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب "نعتبر البرنامج الثقافي الشريان الحيوي في معرض أبوظبي للكتاب فهو يعكس الثراء في التنوع والعالمية، ويوفر لمحبي الكتب كل الأسباب لزيارة المعرض، لقد حرصنا هذا العام على زيادة التفاعل بين المؤلفين والزوار من خلال حلقات النقاش التي تضمها أغلب فعاليات المعرض".

وأضاف "يلبي البرنامج الثقافي احتياجات وتطلعات كل أفراد العائلة حيث يضم حلقات قراءة الكتب والكتابة ودورات الطهي".

وسيناقش المعرض مختلف مواضيع الكتب المعروضة عن الفن الإسلامي وعلم الاجتماع والسفر والسينما والجمال، وعروض تقديمية عن الروايات التصويرية والكتب المسرحية وكتب الطهي والكتب العلمية والمجموعات الشعرية وأدب الأطفال، بالإضافة إلى ورش العمل الخاصة بالكتابة وقراءة الشعر وجلسات النقاش المفتوحة، كما سيتمكن الزوار من المشاركة في عروض الطهي الحية ضمن برنامج المطبخ المصاحب للمعرض.

ومن الجدير بالذكر أنه سيتم إنشاء أماكن مُخصّصة لاستيعاب مختلف النشاطات الثقافية ضمن فعاليات البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب 2012.

مجلس الحوار

ستشكل منصة الاريكة المكان المناسب للقاء المترشحين للجائزة العالمية للرواية العربية، وكذلك الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب، كما تعتبر منصة للنقاش مع الكتاب والمؤلفين والأكاديميين والصحفيين وكتاب المقالات والمحللين السياسيين.

الخيمة

وهي إضافة جديدة في الدورة الحالية لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، وهذا الركن مُستوحى بشكل مبسط من فكرة المجلس العربي التقليدي، ويمكن للجمهور لقاء المؤلفين والكتاب وحضور حلقات الشعر والمشاركة في ورش العمل المخصصة للكتابة، وكذلك جلسات النقاش المفتوحة بالإضافة إلى أنها المكان المناسب لرواد المعرض من الصغار للاستمتاع بسماع القصص.

ركن التواقيع

يستضيف هذا الركن توقيع الكتب الجديدة، ويضم الكتاب والمؤلفين المدرجين ضمن البرنامج الثقافي، بالإضافة إلى الكتاب الآخرين الراغبين في توقيع نسخ من مؤلفاتهم.

عروض الطهي

ويستهدف الزوار من هواة الطهي مع عروض حية من قبل طهاة محترفين وهواة.