تصفيات لندن: الامارات على بعد خطوة من تحقيق انجاز تاريخي

منتخب الامارات امام فرصة ذهبية للتأهل

دبي - يقف منتخب الامارات الاولمبي على بعد خطوة من تحقيق انجاز تاريخي غير مسبوق عندما يحل ضيفا على نظيره الاوزبكستاني الاربعاء في طشقند ضمن منافسات الجولة الاخيرة من تصفيات المجموعة الاسيوية الثانية المؤهلة الى مسابقة كرة القدم في اولمبياد لندن 2012.

تتصدر الامارات ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة، بفارق ثلاث نقاط امام اوزبكستان، اي انها تلعب بفرصتي الفوز او التعادل للتأهل الى الاولمبياد للمرة الاولى في تاريخها.

ويحل العراق ايضا ضيفا على استراليا في مباراة هامشية غدا ايضا ضمن المجموعة ذاتها.

يحتل العراق المركز الثالث برصيد 4 نقاط، مقابل 3 نقاط لاستراليا الاخيرة.

ويتأهل بطل كل من المجموعات الثلاث في الدور الثالث مباشرة الى اولمبياد لندن، على ان يخوض اصحاب المركز الثاني ملحقا ضمن مجموعة واحدة وفي مدينة واحدة يتأهل بطلها لمواجهة احد المنتخبات الافريقية في ملحق آخر للتأهل الى النهائيات.

ويريد منتخب الامارات بقيادة المدرب مهدي علي استغلال الفرصة الذهبية السانحة له والتي قد لا تتكرر بسهولة، لذلك يتطلع الى خطف بطاقة التأهل المباشر على حساب اوزبكستان بدلا من خوض الملحق الاسيوي الشائك وغير المضمون.

تعول الامارات كثيرا على المنتخب الاولمبي الذي يعد مستقبل كرة القدم فيها ويطلق عليه تسمية "منتخب المستقبل"، حيث يضم جيلا ذهبي من اللاعبين سبق له ان أهدى بلاده انتصارات غير مسبوقة عندما توج بلقب كأس اسيا للشباب عام 2008، ثم بلقب كأس الخليج للمنتخبات الاولمبية في 2010، ونال فضية دورة الالعاب الاسيوية في العام ذاته.

وتتطلع كرة القدم الاماراتية الاربعاء الى تحقيق انجازها الدولي الاهم بعد تأهل المنتخب الاول الى مونديال 1990 في ايطاليا، فسخرت كل الجهود ووضعت في خدمة المنتخب الاولمبي الذي خضع بعد انتهاء مباراته مع استراليا في الجولة قبل الاخيرة ( 1-صفر) في 22 شباط/فبراير الماضي لمعسكر مغلق في انطاليا التركية.

خاضت الامارات في معسكر انطاليا مباراتين وديتين فخسر امام تيومين الروسي صفر-1 وتعادلت مع زاكابراتيا الاوكراني 1-1.

تعتمد الامارات على مجموعة مميزة من اللاعبين يتمتعون بخبرة كبيرة بعدما سبق لمعظمهم اللعب في المنتخب الاول مثل احمد خليل واحمد علي وعلي مبخوت والحارس خالد عيسى وحمدان الكمالي المحترف في ليون الفرنسي (الفريق الرديف) ومحمد فوزي ومحمد وعمر عبد الرحمن ومحمد احمد.

ومن المتوقع ان يفتقد منتخب الامارات لاعب خط الوسط المميز عامر عبد الرحمن لعدم شفائه من الاصابة التي ابعدته ايضا عن مباراة استراليا في الجولة الماضية.

يذكر ان الامارات كانت انعشت آمالها في التأهل الى الاولمبياد للمرة الاولى في تاريخها بعد فوزها على العراق 1-صفر في الجولة الرابعة، واستفادتها من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم باعتبارها فائزة على العراق بالذات 3-صفر رغم خسارتها امامه صفر-2 في الجولة الثالثة وذلك بعد اشراك الاخير للاعبه جسام فيصل رغم نيله انذارين.

من جهته، يملك منتخب اوزبكستان ايضا طموح التأهل الى الاولمبياد للمرة الاولى في تاريخه، وسيعتمد بشكل كبير على عاملي الارض والجمهور لتحقيق هدفه.

خاضت اوزبكستان مباراتين على ارضها في تصفيات المجموعة الثانية تغلبت فيهما على العراق واستراليا بنتيجة واحدة 2-صفر.

واستعدت اوزبكستان لمباراة الامارات عبر معسكر لمدة اسبوع في دبي خاضت خلاله مباراة ودية واحدة خسرتها امام مصر 1-3.