شهر حبس: المسكوت عنه تحكيه بوسي

القاهرة
الدراما المصرية تعري الواقع

بدأت الفنانة بوسي تصوير أولى مشاهد مسلسل "شهر حبس"، للمؤلف والمخرج أحمد النحاس، وإنتاج صوت القاهرة، وتصور المشاهد داخل بيت الأمة بمدينة الإنتاج الإعلامي.

وأعربت بوسي عن سعادتها بعودتها لبلاتوهات التصوير، وقالت "وحشني البلاتوه جدا، وكان آخر عمل شاركت فيه مسلسل"أكتوبر الآخر" مع المخرج إسماعيل عبد الحافظ بعدها لم يعجبني أي عمل درامي من الأعمال التي عرضت علىّ، ففضلت الابتعاد ومتابعة الحالة في مصر أثر قيام ثورة 25 يناير/كانون الثاني، بالإضافة إلى انشغالي بحالة ابنتي سارة الصحية". وبينت "عندما عرض علي المخرج أحمد النحاس بطولة قصة "شهر حبس" أعجبتني فوافقت عليها علي الفور، وكان من المقرر أن أبدأ التصوير الشهر الماضي، ولكن وفاة والدتي جعلتني اؤل تصوير مشاهدي".

وأضافت بوسي "أجسد في قصة 'شهر حبس' شخصية 'نادية' صاحبة محل كوافير في حي بكوس، وهو أحد الأحياء الشعبية بمدينة الإسكندرية يتعرض شقيقها لقضية يدخل على اثرها السجن فتحاول إنقاذه، وتتعرف على محام ينسج شباكه حولها وينجح في أن يتزوجها، ولكنه يحبسها في المنزل، فتطلب الطلاق فيساومها على التوقيع على إيصالات أمانة، وتضطر إلى ذلك من أجل الحصول على حريتها، فيستغل أحد الإيصالات، ويحصل على حكم بسجنها شهر، ويتم ترحيلها إلى سجن دمنهور من خلال قطار الترحيلات الذي الذي يقضي قرابة أسبوعين في قطع المسافة. وترصد الحلقة رحلة عذابها في الذهاب والعودة، وعندما تخرج تجد أمامها حكما أخر بالسجن شهرا، وهكذا تعيش "نادية" رحلة عذاب مستمرة.

وجدير بالذكر أن قصة المسلسل واحدة من قصص مسلسل "الخفافيش"، الذي تدور أحداثه من خلال قصص واقعية حدثت في المجتمع المصري خلال العشر سنوات الأخيرة، يكشف من خلالها فساد النظام السابق.

وعن عملها مع المخرج أحمد النحاس أكدت بوسي أنها ليست المرة الأولى التي تعمل فيها معه بل سبق وأن قدمت معه ثلاثة أعمال درامية حققت جميعها النجاح، وأنها متفائلة بالعمل معه وتشعر انها تقدم أدوارا مختلفة في كل مرة، وكان أول لقاء معه في مسلسل"طائر في العنق" ثم مسلسل "أحلام هند الخشاب" وأخيرا مسلسل"الشيطان لا يعرف الحب".