أغنية مصرية لنائب 'رومنسي' في مجلس الشعب المنتخب

الشاعري يسخر من 'الملبس'

القاهرة - يتداول المصريون في هذه الايام على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أغنية "هولز" من تأليف وغناء وتلحين وتوزيع حميد الشاعري، التي تسخر من مجلس الشعب في أول اغنية من نوعها بعد ثورة 25 يناير.

وتبدأ الاغنية "مجلسنا حافظ ولا فاهم ولا حاله مستفز/ نايب رومانسي وغيره نايم ولا شايف نفسه فذ/ والشعب بيادن 'يؤذن' بمالطة وهيجيلوا سكر وجلطة قديم/ ومن زمان اوعاك تتعصب في يوم/ اوحتى تطلع من الهدوم ونصيحة/ خدلك عن اللزوم بونبوني من ماركة هولز".

والمقصود بالنائب "الرومانسي" النائب عمرو حمزاوي الذي وضعت صورته في شريط الفيديو المرافق للاغنية وهو ينظر الى النائبة القبطية ماريان ملاك متحدثا معها وقد تم اخفاء وجهها بضوء ساطع وكأنه استجابة للموقف السلفي في الوقت الذي يجلس خلفهما نائب سلفي نائم.

كذلك تتضمن الاغنية اشارة الى ان المجلس الشعب في مكان والشعب في مكان اخر.

فالشعب يؤذن في مالطة ولا احد من مجلس الشعب يستمع له بما يحمله ذلك من استفزاز كبير للجمهور ومطالبه.

وجاء في اخر الاغنية سخرية من رئيس مجلس الوزراء السابق الفريق احمد شفيق الذي كان يشير الى توزيع "الملبس والبنبوني" على المتظاهرين في ميدان التحرير والتي سخر منها المتظاهرون في حينه.

وكانت جماعة الاخوان المسلمين والسلفيون تعرضوا لهجوم بعد الجلسات الاولى للمجلس الشعب من قبل قطاعات واسعة من الشباب، ومن بينهم رئيس مجلس الشعب سعيد الكتاتني الذي اعتبره بعض المتواصلين على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر مندوبا للمجلس العسكري في المجلس وليس رئيسا منتخبا له.