الإسلاميون يرفعون 'الليبرالي' أحمد السعدون لسدة رئاسة البرلمان الكويتي

فوز السعدون يجسد تراجع الليبرالية في الكويت

الكويت ـ انتخب النواب الكويتيون الاربعاء البرلماني المعارض المخضرم احمد السعدون رئيساً جديداً لمجلس الأمة الكويتي في اعقاب الانتخابات التشريعية التي حققت فيها المعارضة بقيادة الاسلاميين فوزاً ساحقاً.

وحصل السعدون على 38 صوتاً مقابل 18 لمنافسه الوحيد محمد الصقر الذي يمثل التيار الليبرالي.

وعلا الصفيق في قاعة البرلمان عندما اعلن النائب خالد السلطان الذي كان يرأس الجلسة نتيجة الاقتراع.

والسعدون (78 عاماً) هو اعرق البرلمانيين الكويتيين اذ انه عضو في المجلس منذ 1975 وقد فاز في كل انتخابات نظمت في الكويت منذ تلك السنة.

وانتخب السعدون رئيساً للمجلس للمرة الاولى في 1985، الا ان هذا المجلس تم حله بعد سنة.

وانتخب مجدداً على رأس مجلس الامة في 1992 و1996.

الا ان رجل الاعمال جاسم الخرافي فاز على السعدون في 1999 وجلس على كرسي رئاسة مجلس الامة حتى العام الماضي حين اعلن نيته عدم الترشح مجدداً لعضوية البرلمان.

يذكر ان المعارضة فازت بـ34 مقعداً من اصل 50 في الانتخابات المبكرة التي نظمت في الثاني من شباط/فبراير.