الفيصلي يواجه شباب الأردن لبلوغ نهائي الكأس

الفيصلي يتسلح بالخبرة والاصرار

عمان - تبدو فرصة الفيصلي اكبر من شباب الاردن للتأهل الى المباراة النهائية من مسابقة كأس الاردن لكرة القدم عندما يلتقيان السبت على استاد عمان الدولي في اياب نصف النهائي، وذلك بعد فوزه ذهابا 1-صفر.

ويحتاج الفيصلي للفوز باية نتيجة او التعادل على اقل تقدير، فيما لا بديل لشباب الاردن عن الفوز 2-1 أو اكثر، بينما فوزه 1-صفر يحمل الفريقين الى ركلات الترجيح.

ويحمل الفيصلي الرقم القياسي بعدد مرات الفوز باللقب (16 مرة) آخرها عام 2008 بفوزه على شباب الاردن 3-1، مقابل مرتين للاخير عامي 2006 و2007 وعلى حساب الفيصلي بالذات 2-1 و2-صفر على التوالي.

وتبدو مباريات الفيصلي وشباب الاردن مفتوحة منذ سنوات على كل الاحتمالات .. وينظر إلى شباب الاردن (حديث العهد) على انه يشكل عقدة شبه دائمة للفيصلي (عميد الأندية الأردنية) إذ توج شباب الاردن عام 2007 بطلاً لكأس الاتحاد الأسيوي وعلى حساب الفيصلي الذي كان توج باللقب القاري عامي 2005 و2006.

وتوج الفيصلي هذا الموسم بلقب بطل درع الاردن، وهو يتطلع الى ثلاثية محتملة خصوصا انه يتصدر الدوري، فيما يأمل شباب الاردن الى انهاء الموسم باحراز الكأس بعد ان خرج من المنافسة في الدوري.

في دور الذهاب من بطولة الدوري، فاز الفيصلي 1-صفر.

وفي منافسات النصف النهائي، تخطى الفيصلي الرمثا 2-1 في ثمن النهائي، وغريمه الوحدات حامل اللقب (2-1 و2-3)، فيما عبر شباب الاردن على حساب ذات راس 7-3، ثم كفرسوم (1-2 و3-1).

وعلى استاد الملك عبدالله الثاني في عمان، تتجدد المواجهة بين الجزيرة وضيفه منشية بني حسن بعد تعادلهما ذهابا 1-1، وكلاهما يتطلعان لبلوغ نهائي المسابقة وربما تعويض تراجعهما في بطولة الدوري حيث تعادلا في دور الذهاب 2-2.

يشار إلى أن الجزيرة تذوق حلاوة التتويج بكأس الاردن مرة واحدة في منتصف الثمانينات، فيما بلغ منشية بني حسن نهائي الموسم الماضي مكتفيا بلقب الوصيف بعد خسارته 1-3 أمام الوحدات بطل النسخ الثلاث الماضية.

وبلغ المنشية نصف النهائي بفوزه على الطرة (درجة أولى) 6-1، ثم اليرموك (1-صفر و2-3)، في حين وصل الجزيرة على حساب الجليل 1-صفر والعربي (1-صفر و1-2).