برشلونة يصيب مورينيو بالفشل والاحباط

مورينيو يفكر في ترك ريال مدريد الصيف المقبل

مدريد - يبدو ان المدرب "المختار" البرتغالي جوزيه مورينيو لم يعد يحتمل فكرة فشل فريقه ريال مدريد الاسباني في فك عقدته امام غريمه الازلي برشلونة، ما تسبب بدخوله في مشادة مع لاعبيه ثم التفكير بترك النادي الملكي الصيف المقبل، وذلك بحسب ما ذكرت الثلاثاء الصيف المحلية.

لقد تسبب برشلونة فعلا بخروج مورينيو عن صوابه واخر فصول ملحمة الـ"كلاسيكو" كان الاربعاء الماضي في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس اسبانيا عندما اعتقد البرتغالي انه في طريقه لتحقيق فوزه الاول على النادي الكاتالوني في مقعل فريقه "سانتياغو برنابيو".

لكن رجال المدرب جوسيب غوارديولا حولوا تخلفهم في الشوط الاول الى فوز في الثاني بنتيجة 2-1، ما جعلهم في وضع مريح لحسم تأهلهم في الى نصف النهائي في مباراة الاياب التي تقام الثلاثاء في "كامب نو" حيث لم يخسر "بلاوغرانا" امام غريمه الملكي منذ 23 كانون الاول/ديسمبر 2007 (صفر-1 في الدوري المحلي سجله البرازيلي جوليو باتيستا).

تسببت هذه الهزيمة الجديدة لمورينيو في مواجهة برشلونة الى اثارة حفيظة جماهير "سانتياغو برنابيو" التي هاجمت البرتغالي والطاقم الفني والاداري بعد مباراة الاحد التي فاز بها فريقه على اتلتيك بلباو 4-1 في الدوري، وهو الامر الذي اغضب مدرب بورتو وتشلسي وانتر ميلان السابق الذي كان صب بعد مباراة الاربعاء الماضي جام غضبه على لاعبيه في غرف الملابس.

وقد اشارت صحيفة "ماركا" الى انه اتهم حتى بعض اللاعبين بانهم "يهمسون" ضده في وسائل الاعلام، ناقلة عنه قوله للاعبيه: "قمتم بقتلي في المنطقة المختلطة"، في اشارة منه الى المنطقة الاعلامية التي يجري فيها اللاعبون مقابلات صحافية بعد المباراة.

وتوجه مورينيو الى اللاعبين الاسبان في فريقه، قائلا "من الواضح، انتم الاسبان وكأبطال للعالم، سيحميكم اصدقاؤكم في وسائل الاعلام".

واشارت "ماركا" الى حصول مواجهة حامية بين مورينيو ومدافع الفريق سيرخيو راموس الذي اتهمه المدرب البرتغالي بانه لم يراقب كارليس بويول عندما سجل الاخير هدف التعادل لبرشلونة، فكان رد اللاعب: "لقد قررنا ان نغير المراقبة (هو والبرازيلي بيبي)".

واجابه مورينيو: "هل تحاول ان تكون المدرب"، فرد راموس الذي نفى لاحقا حصول شرخ في صفوف فريقه: "كلا، لكنك تضطر الى تغيير الرقابة في بعض المباريات، وبما لم ترتد قميص فريق من الطراز العالي، فأنت لن تعرف بان بعض الظروف تفرض عليك القيام بامور مماثلة في بعض الاحيان".

ويبدو ان هذا الاشكال دفع مورينيو الى التفكير فعلا بالرحيل عن النادي الملكي قبل اواخر حزيران/يونيو المقبل بحسب ما اكدت "ماركا" اليوم، مشيرة الى ان المدرب البرتغالي اعرب عن هذه الرغبة امام المقربين منه، معنونة بطريقة ساخرة: "السيد الذي لا غنى عنه يفكر بمصلحته".

واكدت صحيفة "ال موندو ديبورتيفو" المقربة من برشلونة هذه المعلومات ايضا، مشيرة الى انها ليست المرة الاولى التي يهدد فيها مورينيو بترك النادي الملكي، معتبرة الى انه استخدم هذا الاسلوب الموسم الماضي ايضا من اجل الضغط على ادارة النادي للتعاقد مع مهاجم جديد.

واشارت "اس" الى ان مورينيو الذي التقى رئيس النادي فلورنتينو بيريز والمدير العام خوسيه انخيل سانشيز بعد الفوز على اتلتيك بلباو (4-1) امس الاول الاحد في الدوري المحلي، قال للمقربين منه بانه سيبقى في منصبه حتى نهاية الموسم مهما حصل.

ورأت الصحيفة ان ما دفع مورينيو لاتخاذ قرار الرحيل الصيف المقبل هو صافرات الاستهجان التي واجهها الاحد في "سانتياغو برنابيو" والشرخ الحاصل مع لاعبيه والطريقة التي تعامله بها وسائل الاعلام، كما تطرقت الى بعض الاشارات التي تظهر برودة المدرب البرتغالي حيال نادي العاصمة ومنها عدم ارتدائه البذة الرياضية الرسمية لريال مدريد خلال المؤتمرات الصحافية، مفضلا ارتداء بذة مصممة من قبل راعيه الرسمي "بورشه"، اي صانع السيارات الالماني الشهير الذي ينافس في الاسواق العالمية "اودي"، الراعي الرسمي لريال مدريد.