لندن تسحب اجازة بث تلفزيون ايراني


انتهاك صارخ لقيم الاعلام

لندن - الغت هيئة "أوفكوم" المستقلة المعنية بصحة وصلاحية الرخص الإعلامية في بريطانيا الاجازة الممنوحة للتلفزيون الايراني "برس تي في" بسب انتهاكه للقيم الاعلامية وعدم التزامه بقيم الاخبار.

وقال المجلس "Ofcom" في بيان وزعه الجمعة على وسائل الاعلام انه قرر ان ينفذ قرار الالغاء بصورة عاجلة ويغرم القناة الايرانية مائة الف جنيه استرليني.

واشار المجلس الى ان "برس تي في" تخطت الحدود المتعارف عليها في البث التلفزيوني حول قضية الصحفي الايراني مظهر بهاري حين اجرت مقابلة معه تحت الاكراه في السجن الايراني.

واشار بيان "اوفكوم" ان المجلس وضح له ان "برس تي في" برخصتها البريطانية هي تحت سيطرة سلطة خارجية في طهران وهذا يتعارض مع شروط الرخصة التي تنص على ان يكون صاحب الرخصة لديه السيطرة الكاملة وانطلاقا من الارض البريطانية.

وقال البيان ان "برس تي في" ستزال من لائحة البرامج العاملة ضمن باقة سكاي البريطانية.

واشار الى ان ادارة القناة التي تبث برامجها باللغة الانكليزية من لندن، رفضت دفع الغرامة والتي تبلغ مائة الف جنيه استرليني وان المجلس يعمل على حل هذه المشكلة بصورة مستقلة.