يانغ يستقيل.. أسهم ياهو تحلّق

يانغ يتحمل مسؤولية تعثر ياهو..

سان فرانسيسكو - استقال جيري يانغ أحد مؤسسي شركة ياهو من الشركة التي أسسها عام 1995 لتهدئة المساهمين الذين انتقدوه لاتباعه رؤية شخصية غير فعاله وعرقلة اتفاقات استثمار كان يمكن أن تحول مسار الشركة التي تواجه صعوبات.

ويأتي رحيل يانغ المفاجئ بعد أسبوعين من تعيين سكوت تومبسون رئيسا تنفيذيا للشركة ليتولى مهمة اعادة الموقع الالكتروني الرائد في يوم من الأيام إلى سابق أمجاده في التسعينات.

وترى وول ستريت أن رحيل يانغ سيمهد الطريق لضخ سيولة كبيرة من صفقة استثمار مباشر أو لصفقة لبيع جزء كبير من حصة الشركة البالغة 40 بالمئة في موقع علي بابا الصيني لتحقيق فائدة للمساهمين.

وارتفعت أسهم ياهو ثلاثة بالمئة بعد ساعات التداول الرسمية الثلاثاء.

وسيقطع يانغ كل علاقاته الرسمية بالشركة بالاستقالة من كل مناصبه بما فيها مقعده في مجلس الادارة. وقد تعرض لانتقادات شديدة لطريقة ادارته لشؤون الشركة منذ فشل محاولة لبيع الشركة لمايكروسوفت عام 2008.