نجاد بعد بوش يُرمى بفردتي حذاء

محمود احمدي نجاد

طهران - قام عاطل عن العمل الاثنين بالقاء "فردتي حذاء" على الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بينما كان يلقي خطابا كما ذكر موقع غاسدنيوز.اي ار الالكتروني.

وذكرت مواقع اخرى ووكالة انباء ان مجموعة من العمال بينهم هذا العامل قاطعت احمدي نجاد بالصراخ والقاء المقذوفات احتجاجا على عدم حصولهم على متاخرات رواتبهم.

واوضح غاسدنيوز ان انصار الرئيس قاموا بالاعتداء على الرجل الذي القى الحذاء والذي اضطرت قوات الامن الى حمايته.

وذكرت مواقع اخرى وخاصة موقع "خبراونلاين.اي ار" المحافظ ان "اشياء" غير محددة القيت تجاه احمدي نجاد من قبل عمال نسيج سابقين في مدينة ساري (شمال) كانوا يطالبون بالحصول على راتب عام كامل لم يتلقوه.

ولم تشر وسائل الاعلام الرسمية ومكتب الرئيس الى هذا الحادث.

ولم يتسن لوكالة الصحافة الفرنسية التي تخضع مثل غيرها من وكالات الانباء الاجنبية لقيود في تغطية احداث ايران التاكد من هذه المعلومات.